لوك سميرة سعيد بالقبعة الضخمة يكشفها المصمم توفيق الحسن لـ "الجميلة"

عاد لوك الديفا سميرة سعيد بالقبعة الضخمة للتداول من جديد عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مع طرح سميرة كليب أغنيتها "يوم من عمرنا"، ضمن ألبومها "عايزة أعيش" الذي تم اصداره منذ 5 سنوات.

وظهرت سميرة سعيد في الكليب الذي حمل توقيع مدير أعمالها المخرج نضال هاني بإطلالة شبابية وعصرية بعد التعاونات السابقة بينهم في  "هليلة" و "واقع مجنون" وغيرها.

 

 

 

مشاهد الكليب صورت خلال جلسة تصوير سابقة بالأبيض والأسود، كانت سميرة قامت بها مع المصور الفوتوغرافي خالد حمدي، وحملت توقيع المصمم توفيق الحسن، وخطفت سميرة وقتها الأنظار بقبعة ضخمة وضعتها على رأسها"، وقد اختارت سميرة هذه الأغنية حسبما قال نضال لـ"سيدتي" هو بسبب حبها الكبير لها.

وفيما يتعلق بلوك سميرة الذي عاد ليتصدر الواجهة من جديد، لاسيما مع احتلال وسم "سميرة سعيد" التراند الثالث على "غوغل" السعودية قال توفيق الحسن لـ"الجميلة": "اللوك صور تقريباً منذ عام، وفكرة الستوري بورد التي قمنا بها استوحيناها من لوك الفينتاج لكي نتمكن من اعطاء بريقاً للاطلالة والقبعة كذلك لا يوجد بحجمها، وقمت بتصميمها خصيصا لسميرة كي نضيف لجلسة التصوير ميزة خاصة عن باقي الجلسات التي نراها، اضافة الى القفازات الممصممة من الدانتيل والخواتم التي ارتدتها سميرة خلال التصوير.

 

سميرة ونضال هاني

سميرة ونضال هاني

 

واستبعد توفيق أن يكون اللوك مستوحى من جلسة تصوير للفنانة الراحلة مارلين مونرو، لافتاً إلى أن "جلسة تصوير سميرة خالية من أي إيحاءات، ربما أقرب إلى ستايل العالمية صوفيا لورين".

وتابع: " لم أتشبه بلوك أي فنانة وأخذت الفكرة كحقبة بحد ذاتها وتخيلت فكرة الفينتاج الامريكي الكلاس والقبعة الثقيلة ونفذت الاطلالة.

وعن تعامله مع سميرة قال "سبب نجاحنا معاً هو الصداقة التي تربطني بها، فهي تثق بخياراتي وتطلب مني القيام بشيء جميل ولا تتدخل بأي تفاصيل أخرى".

 

توفيق الحسن

المصمم توفيق الحسن

 

وأضاف: "بت أقرأ شخصية سميرة من الداخل وما الذي تحب أن ترتديه، لاسيما وانها من النوع الذي يجمع جيلين وهي سابقة لعصرها، وبمرحلة ما هي أيقونة في الموضة والجمال وفي نفس الوقت هي شخص بسيط.

وتحدث توفيق عن الأفكار التي يتم تجسيدها بينه وبين نضال هاني مدير أعمال سميرة سعيد لافتاً إلى أنه "يصار هناك إلى وضع "ستوري بورد" سينمائي ونتخايل كاراكتير سميرة، وقد قمت عن قصد بصنع القبعة لأن سميرة تملك لغة جسد خاصة بها في وجهها، وتستطيع أن تجسد وتوصل الفكرة التي تريدها من خلال غنائها، وكما لاحظت في الفيديو، لا يتحرك فيها سوى فمها، وأن تكون القبعة مائلة إلى الأسفل كان ذلك مقصوداً لاعطاء هوية للأغنية.

وختم قائلا: "اللوك يأتي مفصلاً بالكامل على سميرة وهي من الشخصيات الفريدة، واللوك الذي أطلّت به في هذه الجلسة لا يمكن أن ينجح مع كل الفنانات".

 

 

 

 

أضف تعليقا