قصة العشرين جنيهاً التي منحها حسن حسني لصلاح عبد الله قبل وفاته بأيام لإسكاته

رحل عن عالمنا الفنان الكبير حسن حسني عن عمر يناهر 88 عاماً بعد تعرضه لأزمة صحية مفاجئة نُقل على إثرها إلى أحد مستشفيات مدينة السادس من أكتوبر حتى فارق عالمنا.

وكان آخر تكريم حضره الفنان حسن حسني ذلك التكريم الذي أعدته له نقابة المهن التمثيلية برئاسة الفنان أشرف زكي عن مجمل أعماله منذ فترة قليلة.

 

اقرئي ايضا : انهيار زوجة حسن حسني وأحفاده في جنازته


وحضر التكريم عدد من النجوم من بينهم الفنان محمد سعد ومحمد هنيدي والمخرج أحمد شفيق وصلاح عبد الله وغيرهم.

وكان من المواقف الطريفة التي حدثت أثناء التكريم هو إلقاء صلاح عبد الله قصيدة طويلة كتبها عندما خصم منه الفنان محمد صبحي عشرين جنيهاً من راتبه أثناء العمل معه في المسرح.

وبطريقة كوميدية أخرج الفنان حسن حسني عشرين جنيهاً وأعطاها لصلاح عبد الله أثناء إلقاء القصيدة، طالباً منه أن يصمت حيث قال له: “كل دا عشان عشرين جنيه، خدها واسكت”.

 

اقرئي ايضا : رسالة مبكية من حسن حسني لجمهوره قبل وفاته

أضف تعليقا