فقدت الذاكرة وما زالت تتذكر كل شيء.. خطأ غريب في مسلسل "فرصة تانية"

يحقق مسلسل “فرصة تانية” للفنانة ياسمين صبري نسب مشاهدة عالية منذ بداية عرضه تزامناً مع بداية شهر رمضان الكريم، ومعظم ردود الأفعال عليه إيجابية على مواقع التواصل الإجتماعي.

ولكن على الرغم من ذلك ومع مرور الحلقات تحدث أشياء عجيبة في أحداث العمل، فمن المفترض أن الفكرة مبنية على أن “ملك” التي تجسد شخصيتها ياسمين صبري كانت تجمعها قصة حب مع “زياد” وكانت خطيبته قبل أن تكتشف خيانته لها فتقرر تركه، ويوم زفافه على فتاة أخرى تنقلب السيارة بـ “ملك” فتفقد الذاكرة.

تستمر الأحداث بأن “ملك” قد فقدت الذاكرة، ولا تستطيع التعرف على عائلتها، وهو ما يعني أنها لا تتذكر أي شئ حتى اسمها، وتبدأ عائلتها في إعادة بناء روابطها الإجتماعية مرة أخرى وتعريفها على حياتها السابقة، وكأنها طفلة صغيرة تتعرف على الحياة من البداية.

 

اقرئي ايضا : بالفيديو: محمود عبدالغني يقيم مأدبة إفطار لفريق عمل «سلطانة المعز»



ولكن مع توالي الحلقات ومحاولة “زياد” التقرب من “ملك” مرة ثانية معتمداً على أنها فقدت الذاكرة ولا تتذكر خيانته لها، نجده يفعل لها ما تحب وسط إستغراب شديد من “ملك”، فهو يختار لها “تشيز كيك فراولة” الذي تحبه، ويسمعها أغنية “فيروز” التي تحبها، كما أنها تتذكر ما تحبه ابنة شقيقتها من الـ “كاندي” كما ظهر في الحلقة، وهو ما يتنافي مع فكرة أنها فقدت الذاكرة.

والطريف أن “زياد” قد قام بجمع تفاصيل الأشياء التي كانت تحبها “ملك” وقام بكتابتها على ورق ولصقها على الحائط ليتذكرها ويقوم بتنفذيها لها، فمن المفترض أن الحلقات القادمة ستشهد وقائع مماثلة للأمثلة التي تم ذكرها.

هذه الثغرة الغريبة في المسلسل جعلت العديد من متابعي المسلسل يستغربون من وقوع المؤلف في هذا الخطأ، خاصة ما علق عليه البعض بأنها فقدت ذاكرة الأشخاص فقط، وهو خطأ غريب، ففقد الذاكرة الكلي يصاحبه عدم تذكر لأي شيء، كل ما يتذكره فقط هو مهارات الحركة واللغات التي يتحدثها، أما الأحداث والحقائق والأشخاص والأماكن والتفاصيل فهو لا يستطيع تذكرها.

مسلسل “فرصة تانية” من بطولة ياسمين صبري، أحمد مجدي، آيتن عامر، هبة مجدي، إدوارد، سارة الشامي، دياب، محمود البزاوي، أشرف زكي، محمد أبو داوود، نهال عنبر، محمد جمعة وعدد أخر من الفنانين، من تأليف مصطفى جمال هاشم ومحمد سيد بشير، ومن إخراج مرقس عادل.

 

اقرئي ايضا : خطأ ساذج لياسر سامي في الحلقة 11 من «النهاية»


 

أضف تعليقا