أحمد فهمي يهاجم محمد رمضان ويؤكد: لم امنع هنا الزاهد من التمثيل معه


تفاقمت المشكلة بين الفنان أحمد فهمي وزميله محمد رمضان، بعد قيامه بنشر منشورات تسخر منه وتقلل من مكانته.


 فهمي فتح النار على زميله في مداخلة هاتفية مع برنامج "جمهور التالتة" مع الإعلامي إبراهيم فايق، مؤكدا  أنه لم يسىء إلى محمد رمضان في الحلقة السابقة من البرنامج، مؤكدًا على أنها مازالت متواجدة حتى الآن على المنصات الإلكترونية، ومن يريد الاطلاع عليها يستطيع.
 

 

 

وتابع: أنا اتكلمت عن محمد بطريقة محترمة جدًا، وهي موجود أون لاين للي عايز يشوف، أنا معرفش هو أخد الفيديو بأي شكل، ومش لازم لما بنزل حاجة على أكونتي يبقى بلقح عليك، طب وليه أنا صحيت الصبح لقيتك بتهاجمني طب وليه؟

وأضاف: طب تعالى بقي نتكلم جد، أنت بتهاجمنا كلنا، بتقول أنا رقم واحد وفي الساحة لوحدي، محدش مبيتكلمش ولا بيرد، عشان دي مش طريقتنا ولا أنا ولا زمايلي، أنت بتدعي أنك أعلى أجر وإيرادات، أنا والله ما بقلل منك، بس أنت مش أعلى أجر ولا إيرادات دا كلام أنت بتبيعه للجمهور وللأسف في ناس بتصدق.

واكمل: كان عندي مسلسل السنة اللي فاتت وأنت كمان، ولو طلع أجرك أعلى من أجري مش هفتح بُقي تاني، والله أنا مقصدش حاجة وأنت نجم برضو، وكل سنة وأنت طيب يارمضان، وإن شاء الله تكسر الدنيا بمسلسل البرنس.

واعترف فهمي في مقابلة مع نفس البرنامج الأسبوع الماضي بترشيح زوجته الفنانة هنا الزاهد للمشاركة في مسلسل "البرنس" مع النجم محمد رمضان والمقرر عرضه بموسم دراما رمضان 2020، وأكد أنها طلبت رأيه قبل إبداء موافقتها ولكنه نصحها برفض العرض لأن الدور غير مناسب لمكانتها الفنية.

فهمي أشار أثناء لقائه إلى أنه قال نصيحته لزوجته فقط ولكنه لم يمنعها مشيرا إلى أنه لا يتدخل في عمل زوجته ويقدم النصيحة للمشورة فقط.

 



أضاف أنه في مسيرته الفنية حريص على استشارة النجوم أحمد السقا وكريم عبد العزيز وأكرم حسني، ولكن القرار النهائي بيده، وكذلك الأمر بالنسبة لهنا الزاهد التي تحرص على استشارته فنيا قبل اتخذا قرار التعاقد على عمل فني جديد.

وقال: لم أمنع هنا الزاهد من التمثيل فى مسلسل "البرنس"، ولا أتدخل في عملها ورأيي فقط للمشورة، وكل ما قلته له كاستشارة إن الدور المعروض عليها مساحته لا تناسبها حاليا بعد الخطوات التي حققتها في عالم الدراما وتركت لها القرار النهائي.

وحسم فهمي موقفه من التعاون شخصيا مع محمد رمضان مؤكدا أنه لا يمكن أن يعمل معه دون إبداء أسباب، ولكنه بنفس الوقت رفض الكلام عن وجود عداوة بينهما، وقال إن هجومه عليه وقت أزمة الطيار كان بسبب خاص وهو التعاطف مع أزمة الطيار وليس الغيرة من نجاحه.

أضف تعليقا