تأجيل مهرجان البحر الأحمر السينمائي في جدة بسبب فيروس كورونا

كما كان متوقعا، اتخذت إدارة مهرجان البحر الأحمر السينمائي،  قرار تأجيل الدورة الأولى من المهرجان احترازيا إلى وقت آخر لم يتم تحديده بعد، بسبب فيروس كورونا المستجد.


وكان من المقرر عقد الدورة الأولى في الفترة من 12 حتى 21 مارس الجاري، ليصبح المهرجان السينمائي العربي الثاني الذي يعلق موعد افتتاحه بعد مهرجان البحرين.

 

وأصدرت إدارة المهرجان بيانا جاء فيه: تماشيًا مع الإجراءات الاحترازية الوقائية وحرصا منا على صحة وسلامة ضيوفنا وجمهورنا وفريق العمل، يعلن مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي عن تأجيل دورته الافتتاحية والتي كان من المقرر إقامتها في جدة التاريخية من 12 إلى 21 مارس 2020.

 

تأجيل المهرجان

 

وأضاف البيان: نتقدم لكل صناع ومحبي السينما بأسفنا العميق لهذا القرار الصعب، إلا أنه يتوجب علينا جميعًا مواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد وإلا نتوانى في دعم وتلبية الجهود والإجراءات المفروضة استجابة لكبح انتشار الفيروس عالميا.

واختتم البيان نعلم مدى ترقب الجميع لدورة المهرجان الافتتاحية، ونتقدم لكم بعميق شكرنا وامتناننا لدعمكم ووقوفكم إلى جانبنا، نعدكم بأن المهرجان سيعقد في وقت لاحق، ونؤكد استمرار التزامنا إزاء صناع الأفلام والمنتجين وشركائنا وجمهورنا، حيث سنقوم بالإعلان عن المواعيد الجديدة لدورة عام 2020 حالما أمكن ذلك، وسنبذل كل ما بوسعنا لموافاتكم بآخر المستجدات.. مع تمنياتنا لكم بالصحة والسلامة".

وكان من المقرر أن ينطلق المهرجان، خلال الفترة من 12 إلى 21 مارس الجاري بمدينة جدة، والتي تم تصنيفها "تراثا إنسانيا عالميا" وفق "يونسكو"، فيما يسلّط الضوء على المواهب المحلية في احتفالية سينمائية تعرض أهم إبداعات السينما من جميع أنحاء العالم.

 

 

 

وقام مدير المهرجان محمود صبّاغ ومديره الفني حسين كرمبو، بالإعلان عن قائمة الأفلام الـ107 المشاركة في البرنامج الرسمي للمهرجان، تضم أفلاما روائية ووثائقية طويلة وقصيرة، بما فيها 16 فيلمًا في المسابقة الرئيسية، و7 أفلام خارج المسابقة، و15 فيلما في برنامج العروض الكلاسيكية، و3 أفلام في برنامج أجيال، 5 أفلام تفاعلية تشمل تجارب الواقع الافتراضي،11 فيلما في سينما السعودية الجديدة، 13 فيلما في مسابقة الأفلام القصيرة، 23 فيلما في برنامج مخصص لأفضل إنتاجات العام، 17 فيلما تجريبيا، ومشروع إنتاجي خاص يضم خمسة أفلام قصيرة لمخرجات سعوديات.

 

 

 

وأكد أن المهرجان سيقوم بتوزيع جوائز نقدية تصل إلى 250 ألف دولار ضمن المسابقة الرسمية ومسابقة الفيلم القصير، حيث يحصل أفضل فيلم طويل على جائزة اليُسر الذهبي و100 ألف دولار، وأفضل مخرج على جائزة اليُسر الفضي و50 ألف دولار، كما يتم منح جائزة "اليُسر الفضي" لأفضل سيناريو، وأفضل ممثل، وأفضل ممثلة أفضل مساهمة سينمائية.

ويحصل الفيلم الفائز بجائزة الجمهور على مبلغ 50 ألف دولار، ويمنح أفضل فيلم قصير جائزة "اليُسر الذهبي"، و50 ألف دولار يتم تخصيصها لإنتاج الفيلم المقبل، إضافة إلى برنامج إقامة فنية لمدة خمسة أشهر في "جدة" التاريخية.
 

أضف تعليقا