توقعات ماغي فرح لبرج الجوزاء لشهر مارس 2020

ككل شهر، تطلعنا الإعلامية وعالمة الفلك اللبنانية ماغي فرح عن أبرز توقعاتها. فما الذي يخبئه شهر مارس 2020 لبرج الجوزاء على شتى الأصعدة؟! وما هي أهم الأحداث التي ينتظرها مولود الجوزاء في هذا الشهر؟! لمعرفة المزيد حول توقعات ماغي فرح لبرج الجوزاء في شهر مارس/آذار 2020، تابعوا السطور الآتية:

 

توقعات ماغي فرح لبرج الجوزاء لشهر مارس 2020

توقعات ماغي فرح

مهنياً: تُشير التوقعات الفلكية في هذا الشهر، الى معالجة كل أنواع والتأخير والمهل التي تزعجك، بعيدا عن المشاجرات. ربما تشعر وكأن هناك من يحاول عرقلتك أو أن القدر هو من يتكفل بذلك. ما عليك إلا الصبر والهدوء وتوخي الحذر. إن دخول فكوكب ساتورن إلى الدلو يبشرك بمرحلة جديدة، أكثر لطفا معك ويتحدث عن ظهور بعض الفرص ولو مقنعة، بالرغم من بعض العوائق. فما عليك إلا الكشف عنها والمثابرة في أعمالك من أجل الإستفادة منها.

إن لقاء جوبيتير وأورانس ومارس في برج الجدي لا ينسجم مع برجك؛ إذ تشهد بعض التغييرات المفاجئة والإنعطافات الدقيقة، لحسن الحظ أن مركور يعود إلى الدلو بعد مرور خمسة أيام من هذا الشهر ويستقر فيه حتى منتصفه، الأمر الذي يساعدك على إيجاد الحلول والتفاوض بانتظار دخول ساتورن إلى برج الدلو. ثق أنك تتوصل إلى الإنجاز وتفرض رأيك إذا تعاملت مع المستجدات بليونة وبدون إنفعالات وغضب.

أما تراجع كوكب مركور، ابتداء من تاريخ 17، فقد يشير إلى بعض البلبلة أو الضلال أو إلى التراجع في بعض المشاريع أو بعض الالتزامات.

شاهدي بالفيديو: توقعات ماغي فرح لبرج الجوزاء 2020

عاطفياً: حياتك العاطفية تبدو أكثر إيجابية وتشير إلى علاقات ملؤها الشغف والتشويق. لكن الأمور لن تسير كلها على خط مستقيم، فقد تفرض عليك بعض الحذر وتجعلك تنتقد الشريك على عدم رومنسيته مثلاً أو تثير الإنفعالات والتردد، ما يحتم عليك بعض التنازلات. إن دخول كوكب  فينوس في برج الثور وتحديداً من تاريخ 5 يسجعلك مشتت التفكير.

قد تسكنك مشاعر الغيرة والتي لا تستطيع إظهارها. أما إذا كنت عازباً فقد تميل إلى شخص لا يهتم بك أو تقع في غرام عابر. حاذر من مشكلات مع أفراد العائلة أيضاً ومن تشنّج في العلاقات وكن صبوراً.


اقرئي أيضاً:

الالوان الداكنة الانسب لبرج الجوزاء

ما الذي يحمله كل شهر من أشهر العام 2020 لبرج الجوزاء؟

صفات برج الجوزاء الرجل

امرأة برج الجوزاء و7 اشارات تدل عليها وتجعلها مميزة

أضف تعليقا