فيديو: تطورات خطيرة في قضية قتيل فيلا نانسي عجرم... تقرير الطب الشرعي يكشف معلومات صادمة

يوم العاشر من مارس المقبل، تستأنف محاكمة الطبيب فادي الهاشم، زوج الفنانة نانسي عجرم، بتهمة قتل الشاب محمد الموسى الذي اقتحم منزله مقنّعاً ليلة الخامس من يناير الماضي.

تطوّرات الساعات الماضية، قد تقلب مجريات التحقيقات والمحاكمة كلّها، وقد تعيد الهاشم إلى السّجن بعد الإفراج عنه بكفالة مالية.

 

نانسي عجرم

نانسي عجرم

 

فقد تمّ معلومات من محامي عائلة القتيل، تنفي فرضية القتل بهدف الدفاع عن النفس.

وجاء في التسريبات أن الرصاصة القاتلة جاءت من خلف الراس، وأن هناك إطلاق رصاص من اتجاهين أحدهما قريب والآخر بعيد، وهو ما ينفى فرضية القتل دفاعا عن النفس ويؤكد احتمالات القتل العمد.

 


 

من جهته، أكد رامي هندي عضو فريق الدفاع أنه تم إخراج خمس رصاصات من جسد المغدور محمد موسى لم يتم الإفصاح عنها سابقاً في التقرير الأول، وتقرر تسليمها للأدلة الجنائية لفحصها.

 

 

القتيل وابنه

القتيل وابنه

 

إضافة إلى "طلقة سادسة" من الخلف في الرأس، وهو ما لم يذكره الطب الشرعي الأول، إضافة إلى اكتشاف رصاصة مفككة أي إنه كان هناك نوعان من السلاح تم استخدامهما في الجريمة، كما قال هندي أن ما جاء في التقرير الأول لن يمر دون محاسبة.

 

 


من جهتها، قامت محامية عائلة القتيل رهاب بيطار بالطلب من السفارة السورية في لبنان مساعدتها بالإسراع بتصديق شهادة الوفاة الرسمية والخاصة بالمغدور، تمهيدا لمغادرة الجثمان المستشفى ونقله إلى بلاده، بعد موافقة قاضي التحقيق اللبناني نقولا منصور.

وبعدها نشرت على تويتر تغريدة جاء فيها: تم موافقة قاضي التحقيق الأول بجبل لبنان على تسليم الجثة بناء على طلبنا وبعد انتهاء الإجراءات القانونية المتعلقة بهذا الشأن بحيث انجزت اللجنة الطبية تقريرها بعد الكشف على الجثة وسلمته الى دائرة قاضي التحقيق.

ويبقى السؤال، هل ستطول المحاكمات، أم أنّ التقرير الجديد سيقلب كل مجريات المحاكمة؟

أضف تعليقا