ما هو العمل الذي أعاد باسم ياخور إلى الدراما السورية؟

يختتم المخرج السوري الليث حجّو اليوم الإثنين عمليات تصوير خماسية "شكراً على النسيان" من بطولة باسم ياخور وكاريس بشّار وجيني إسبر ومحمد حداقي وعلاء الزعبي وربا الحلبي والقديرين حسن عويتي وجرجس جبارة.

 

اقرئي أيضاً:  خطوبة شقيق أصالة تكشف خلافها مع نيكولا جبران

 

وتدور أحداث خماسية الكاتب إياد أبو الشامات بشكل رئيس حول "الفرصة الثانية" التي يمنحنا إيّاها القدر، فرصة لنسيان الأخطاء والبدء من جديد، أخطاء الأحبة والأهل والأصدقاء، فهل من الصحيح أن "الفرصة الثانية" منعطف ينتظره الإنسان ليسلكه أم هي مجرد مسار جديد لخطأ جديد؟

 

وتطرح الشخصيات خلال الأحداث أسباب ونتائج هذه الفرضية، وتوضحها باختصار قبل العرض. يقول ياخور إنّ الخماسية "تحكي عن الخيانة والكذب المتواصل وعن علاقة زوجية خاصة وغريبة ضمن ظرف استثنائي، لكن من منظور وان كان انساني، الا انه طريف ولذيذ وبعيد عن الدراما الحزينة".

 

اقرئي ايضاً: نانسي عجرم وابنتاها يحاربن سرطان الأطفال

 

وتبيّن الحلبي من جهتها أنها تؤدي شخصية "منال"، شقيقة "ندى" (كاريس بشاّر)، التي "تحاول مساعدة أختها بعد ان تكتشف خيانة زوجها لها وتتعرض لفقدان للذاكرة بسبب حادث سير". وتصف الشخصية بـ"العقلانية، الواعية، التي تقف دائماً الى جانب أختها وتحاول أن توفق الأمور وألّا تأزمها، وتكون متوازنة بين والدها الصارم جداً وأختها، لتحلّ المشكلة".

 

ويعبّر ياخور عن سعادته بالعمل الى جانب بشّار مجدداً، قائلاً: "أنا أكيد أنّ الدراما تبتسم لعودتها اليها في غداً نلتقي والأن، بعد ان انقطعت لفترة طويلة عن الاعمال السورية نتيجة الظروف التي مرّت بها البلاد".

 

وتحضر "سامه للإنتاج الفني" و"O3"  حالياً لاستكمال خماسيات الغرام بعد أن انتهت من تصوير أربع منها ضمن السلسلة التي التي تشكل امتداداً لـ"أهل الغرام" في جزء ثالث بالتعاون مع "كلاكيت".

أضف تعليقا