احمد مكي يواجه أزمة في عودته للسينما مجددا ما الحكاية؟

يبحث الفنان أحمد مكي عن سيناريو فيلم جديد ليعود به إلى السينما، بعد غياب استمر لأكثر من ست سنوات؛ حيث كان آخر أفلامه هو فيلم «سمير أبوالنيل»، الذي عرض عام 2013.

وانشغل مكي بالدراما التليفزيونية؛ حيث قدم عدة أجزاء من مسلسل «الكبير أوي»، هذا بجانب مسلسل «خلصانة بشياكة» الذي عرض عام 2017 وحقق نجاحاً كبيراً.

 

اقرئي ايضا : نجوم الفن بعزاء الكاتب لينين الرملي


ويعيش أحمد مكي حالة من الحيرة؛ حيث إنه اعتذر عن عملين سينمائيين بعدما عزم من قبل على القيام ببطولتهما، وهما فيلم «عقد يقعد»، وفيلم «ما شربتش من نيلها» مع المخرج سامح عبدالعزيز، إلا أنه يبدو أن مكي يحاول العودة لجمهور السينما بفكرة جديدة؛ خاصة في ظل التنافس القوي الذي تشهده الصناعة حالياً.

يذكر أن أحمد مكي قدم مسرحية كوميدية بعنوان «حزلقوم» على أحد مسارح المملكة العربية السعودية، والتي حققت نجاحاً كبيراً.
 

اقرئي ايضا : إطلالة مثيرة لرانيا يوسف في مهرجان أسوان لأفلام المرأة (فيديو)

أضف تعليقا