ظهور تسجيلات صوتية بين زوج نانسي عجرم وقتيل الفيلا تغير مجرى القضية

ما زال حادث اقتحام فيلا الفنانة نانسي عجرم يثير العديد من التساؤلات بين محبيها وجمهورها، خاصة وأن الحادث قد انتهى بمقتل السارق على يد زوجها الدكتور فادي الهاشم.

وكانت المفاجأة هي تصريحات المحامية رهاب بيطار، محامية القتيل محمد حسن الموسى، وهو أن هناك تسجيلات بين القتيل وزوج نانسي عجرم، ووصلت مدة إحدى المكالمات إلى ما يقرب من 4 دقائق ونصف، وثم إثبات ذلك في الجلسة الأولى التي كانت برئاسة قاضي التحقيقات في جبل لبنان نيقولا منصور.

وكشفت المحامية عن سبب تأجيل محاكمة فادي الهاشم إلى جلسة 10 مارس المقبل، هو أن الأوراق المطلوبة للنظر في القضية غير مكتملة، حيث ينقص تقرير الطبيب الشرعي لاستكمال ملف تقرير البحث الجنائي.

وتابعت رهاب، أنها تبرعت بكامل أتعابها للدفاع عن القتيل، ولا تنتظر أي مبلغ مادي من أسرته، وأضافت أنها ستتابع هذه القضية حتى صدور الحكم النهائي.

يشار إلى أن نانسي عجرم كانت قد تعرضت هي وأسرتها إلى هجوم ومحاولة للسرقة، وتبادل زوجها والسارق إطلاق النار مما أدى إلى وفاته، ورغم نفي نانسي وزوجها وجود أي معرفة سابقة بهذا القتيل إلا أن الأدلة تثبت عكس ذلك، مما أدى إلى انقسام الجمهور ونشر حالة من الجدل خاصة على مواقع التواصل الاجتماعي.
 

شاهدي الفيديو : 

 

أضف تعليقا