ما لا تعرفونه عن حلا الترك: عانت من طلاق والديها وزارت الطبيب النفسي

في 15 مايو المقبل، يصبح عمر الفنانة حلا الترك 18 عاماً، ورغم صغر سنّها، تعتبر واحدة من أشهر النجمات في العالم العربي.

كانت في السابعة من عمرها لدى اشتراكها في برنامج "ستار صغار" عبر تلفزيون أبو ظبي، إلا أنّها لم تعرف الشهرة، إلا عام 2011، عندما شاركت في برنامج "أرابز غوت تالنت"، ونالت استحسان الفنانة نجوى كرم، ووصلت إلى النهائيات، إلا أنّها فشلت في إحراز اللقب.

"الجميلة" تستعرض معكم أبرز المحطات في حياة الفنانة الشابة، التي صنعت نجوميتها في سنٍ مبكر.

 

 

-طلاق والديها

عاشت حلا وشقيقيها طفولة صعبة، بعد طلاق والدتها منى السابر من والدها محمد الترك، وزادت المشاكل بعد زواجه من دنيا بطمة، وصراع هذه الأخيرة مع والدة حلا، التي تنقلت وشقيقاها في المحاكم، حيث استقرت في حضانة والدها، ثم عادت لحضانة والدتها العام الماضي، قبل أن يعود والدها ويستأنف قرار المحكمة، ويعيدها مع شقيقها إلى منزله.

 

إقرئي أيضًا:

هكذا ظهرت نسرين طافش وديمة بياعة في صورة واحدة رغم خلافهما

محمد سعد: "رفضت مشاركة أحمد عز مسرحيته لأنني مش سامية جمال"

 

 

 

- انعدام الإحساس بالأمان
كشف محمد الترك ، أنّ ابنته حلا وشقيقيها الطفلين عانوا من اضطرابات نفسية بسبب صراعه وطليقته على حضانتهم.
وقال إنّهم بسبب رفضهم الانفصال عنه، وما عانوه خلال هذه المعركة، اضطر إلى عرض حالتهم على أحد الأطباء النفسيين.
ولدى الكشف عن زيارتها الطبيب النفسي في مقابلة تلفزيونية، انهارت حلا بالبكاء.

وبعد أن انتقلت حلا وشقيقاها إلى حضن والدتها أكدت أنها تعيش استقراراً نفسياً. لتبدأ اليوم مرحلة أخرى، بأن تتنقّل بحرّية بين منزلي والديها.

 

 

-السيدة الصغيرة

تعرّضت حلا مراراً للانتقادات بسبب اعتمادها ماكياجاً لا يليق بسنّها، ووصفت بأنها "السيدة الصغيرة" التي ترافقها، وأنها تحاول أن تبدو أكبر من عمرها الحقيقي فردّت قائلة: "أبدًا، بل أنا أعيش حياتي كسائر الناس لا أحاول أن أبدو أكبر من سني. أنا أعيش حياة طبيعية".

وعن موقفها من الانتقادات التي توجّه إلى ملابسها، أوضحت حلا ، أنّ كل الفتيات يحببن الموضة بصرف النظر عن عمرهن، وقالت "عندما أطل بـ لوك معيّن، لا أشعر أنني أحاول أن أبدو أكبر من عمري. هذا الأمر لا يهمني نهائيًّا، بل أنا أفعل ما أجده مناسبًا ومريحًا لي"..

 


ماركة تجميل

قررت حلا التركأن تستفيد من شهرتها الكبيرة، ومن وجود ملايين المعجبين الذين يحبونها في العالم العربي، ودخلت مجال البزنسيس، من خلال إطلاق ماركة مستحضرات تجميل تحمل اسمها، بالاتفاق مع بلاتينيوم ريكوردز وبيوند بيوتي.

وبذلك سارت حلا الترك على خطى شهيرات الأعمال اللواتي وجدن أن الإستثمار في مجال البزنس، يتيح أمامهن الفرصة لكسب أموال طائلة، إضافة إلى أموال الفن وعروض الأزياء.

 

 

-حقيقة جنسيتها

قبل مدّة أعلنت حلا أنها أردنية الأصل وقالت في دردشة على انستقرام "أنا عشت في البحرين ولكن نحن أردنيون وأمي سورية من حلب".

هذا الإعلان أثار بلبلة فاضطرت حلا إلى التوضيح قائلة “ أنا من مواليد البحرين وعايشة في البحرين وعندي الجنسية البحرينية ولكن جذوري أردنية. لا تفهوني غلط”.

 

 

 

العمل الانساني

شاركت حلا في عدّة أعمال إنسانية، من بينها زيارات إلى مؤسسات تعنى بذوي الاحتياجات الخاصّة.

وعن عملها الإنساني تقول "لقد أحببت وجودي في العمل الإنساني، وهو يأخذ حالياً اهتماماً كبيراً مني ومساحة من وقتي وتخطيطي، بدأت أحس بسعادة عارمة، وأنا أرى الابتسامة في وجوه الأطفال والمرضى عند زيارتي لهم، لقد أحسست بأننا كبشر علينا أن نغيّر نظرتنا السلبية تجاه ذوي الإعاقة من الأطفال والمرضى، وعلينا أن نحبّهم ونحتويهم ونساعدهم، وندخل الفرحة في قلوبهم لكي يقهروا المرض، وكان هذا عند زيارتي في الصيف الماضي لمركز الحسين للسرطان بالعاصمة الأردنية عمان، وكانت أول خطواتي لدعمهم والوقوف إلى جانبهم.

سأواصل مشواري بالعمل الإنساني والخيري، ولقد شاركت في مهرجان المشي بمدرستي لدعم الرحلة الخيرية السنوية التي تنظّمها المدرسة سنوياً إلى أفريقياً.".

 

خلال جولة في مركز للتوحد

شائعة وفاة عام 2018

في صيف 2018، انتشرت شائعة وفاة حلا، التي نفتها عبر حسابها على "تويتر " بعد مرور أكثر من يومين على إنتشارها.
وكتبت حلا الترك تغريدة قالت فيها " أنا بخير وما فيني شي الحمد لله رب العالمين هذاني عايشة مو ميتة اللي مطلع هالشائعة حبيت أقولج\أقلك حسبي الله ونعم الوكيل. ما دري لي متى بتمون جذي".
ولم يعرف السبب الذي جعل حلا تتأخر كل هذا الوقت لكي تنفي شائعة مؤلمة تطالها مباشرة، وأحزنت جمهورها الكبير في كل الوطن العربي، مع أنه كان بإمكانها في عصر "السوشال ميديا" أن تكذّبها في لحظتها، ما دفع بالبعض إلى اتهامها بفبركة الإشاعة لكسب التعاطف.

 

 

-ملايين المتابعين

يتابع حلا على انستقرام ما يقارب الأربع ملايين ونص المليون متابع، وهي تحرص على نشر صورها، وتقوم بالإعلان عن ماركات تجارية، كما أنّها تنشر أعمالها الفنية وتتواصل باستمرار مع جمهورها.

 

مع والدها

 

من برنامج انت اونلاين

 

من كليب بنيتي الحلوة 2011

 

مع والدتها وجدتها

أضف تعليقا