القصة الكاملة لخلافات نصر محروس وبهاء سلطان.. وإسعاد يونس تتدخل لحل الأزمة

مظاهرة من الحب اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي للنجم بهاء سلطان، الذي كان ضيفاً ببرنامج «صاحبة السعادة» الذي تقدمه الفنانة إسعاد يونس على شاشة dmc، ودشن جمهور ومحبو السلطان هشتاج بعنوان «ادعم بهاء سلطان»، في محاولة للضغط على المنتج نصر محروس لإعادة بهاء إلى الساحة من جديد، بعد غياب استمر لأكثر من ثماني سنوات.

الغريب في الأمر أن الكثير من محبي بهاء سلطان لا يعلمون أسباب خلافاته مع المنتج نصر محروس والتفاصيل الخاصة بالقضايا التي مازالت بساحات المحاكم.

بدأت القصة عندما وقع بهاء سلطان على عقد لصالح شركة فري ميوزك، التي يمتلكها نصر محروس، والذي كان ينص على إنتاج ثلاثة ألبومات له، دون أن يتم تحديد عدد من السنوات لإنتاج الألبومات الثلاثة، حيث أنتج نصر محروس الألبوم الأول وطرحه بالأسواق في عام 2011، والذي كان يحمل اسم «ومالنا»، وحقق الألبوم نجاحاً مبهراً رغم أن توقيت طرحه كان صعباً بسبب الأحداث السياسية الصعبة.

 

اقرئي ايضا : نجل عبد المنعم مدبولي يفجر مفاجأة غير متوقعة عن تعامله معهم في المنزل

 

بعدها سجل بهاء سلطان أغاني الألبوم الثاني، والذي كان يحمل اسم «سيجارة»، وتم عمل الدعاية الخاصة بالألبوم وطرحها في شوارع وميادين القاهرة، إلا أن الألبوم لم يتم طرحه حتى الآن، وكان السبب في ذلك هو الخلاف الذي نشب بين نصر محروس وبهاء سلطان.

وتحدث بهاء عن طبيعة الخلاف، قائلاً: إنه فوجئ بطلب نصر محروس برغبته في توقيع عقد جديد، يبدأ بعد انتهاء العقد الحالي، وهذا ما استغرب له بهاء سلطان، حيث أخبر نصر أن العقد الحالي مازال به ألبومان، وأن توقيع عقد جديد في الوقت الحالي، شيء غير منطقي فمن الممكن أن يتم الحديث عن هذا الأمر بعد عامين على الأقل، لكن إصرار نصر على توقيع بهاء سلطان للعقد هو من زاد من حدة الأزمة.

وأضاف بهاء، أنه كان لديه رغبة أيضاً بالرحيل من شركة فري ميوزك بعد انتهاء العقد الحالي، خاصة وأنه ظل بالشركة أكثر من عشرين عاماً، أصدر خلالها خمس البومات فقط، ونظراً لعلم نصر محروس بنيته في الرحيل، جعله يكون أكثر إصرارا على تجديد العقد، حتى وصل الأمر إلى ساحات المحاكم.

وقالت بعض المصادر إن هناك وسطاء كثيرين تدخلوا لحل أزمة نصر وبهاء، وكان من بينهم المطرب الخليجي رابح صقر، والمنتج محسن جابر، وكذلك الفنان مصطفى كامل، الذي كان سبباً في اكتشاف بهاء سلطان وتقديمه لنصر محروس في بداية تسعينيات القرن الماضي.

 

اقرئي ايضا : تامر حسني يعيش أسعد أيام حياته لهذا السبب



ومن جانبها أطلقت الفنانة إسعاد يونس مبادرة لحل أزمة نصر محروس والسلطان، حيث قالت أثناء حلقة أمس: «نصر محروس إنت عارف أنا بحبك قد إيه.. إنت حبيبى وأخويا، وعشرة سنين طويلة.. أنا نفسى نفك الاشتباك.. خلاص كبرنا، واللى جاي مش قد اللى راح.. برجوك نقعد سوا وأبوس على دماغك.. إننا نصفى الأمور بينك وبين بهاء سطان».

وتابعت: «صوت بهاء ناقص فى السوق.. إحنا محتاجينه.. أنت ياما قدمت أصوات جميلة.. من إسعاد لنصر محروس ممكن نروق الأحوال وننسى القضايا.. وتدونى بوسة إنتم الاثنين.. وحياة السنة الجديدة تقبل دعوتى».
وأضافت: «وحياة السنة الجديدة حرام الصوت ده يقعد في البيت».

ورد نصر على ما قالته إسعاد، حيث كتبت عبر صفحته الرسمية بموقع «فيس بوك»: « نداء مدام #إسعاد_يونس ليّه في برنامج #صاحبة_السعادة فوق راسي وأعتز بيه جداً لأنها فعلاً أختي ولأن #بهاء_سلطان حقيقي غالي على قلبي وهو أخويا اللي بحبه.. وعلشان كده أول ما سمعت رديت عليها بمكالمة هاتفية.. واتفقنا إننا هنتقابل قريب.. وإن شاء الله يحصل كل خير ونوصل لحل.. على راسي من فوق يا صاحبة السعادة».

 

اقرئي ايضا : شاهدوا أحدث ظهور لتيسير فهمي بعد اعتزالها الفن.. هل تغيرت ملامحها؟

 

 

أضف تعليقا