تطورات الحالة الصحية لشريف مدكور بعد إصابته بفيروس في الدم

حالة من الجدل الشديد أحداثها الإعلامي شريف مدكور خلال الساعات الماضية بعد أن خرج عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» وأعلن عن إصابته بفيرس في الدم، بسبب عدم سماعه لنصائح الأطباء خلال فترة علاجه بالكيماوي من مرض السرطان الذي يعاني منه.
ازداد قلق محبي ومتابعي شريف مدكور عليه بعد أن قال أيضاً إن هذا الفيرس لا يوجد له أي علاج سوى تخلص الجسم منه فقط، وأنه يسعى لذلك من خلال نصائح الأطباء له.

 

اقرئي ايضا : نوبة بكاء لأبناء شعبان عبد الرحيم في أول ظهور لهم بعد وفاته


وأكد أحد المصادر المقربة من شريف أنه خلال الفترات الماضية كان يعاني من ارتقاع في درجة الحرارة بشكل ملحوظ، وذهب إلى مستشفى دار الشفا الذي يتابع به حالته الصحية وتبين أنه يعاني من نقص في المناعة، بالإضافة إلى إصابته بالضعف الذي عانى منه بسبب حصوله على جلسات مكثفة من العلاج الكيماوي.

وأوضح هذا المصدر أن شريف مدكور تم نقل دم له عدة مرات ليقاوم الجسد هذا الفيرس، ولكنه ارتفع خلال الفترة الماضية ونصحه الأطباء بالراحة التامة والابتعاد عن أماكن التجمعات المزدحمة وإلا ستتعرض حالته لمضاعفات خطيرة.

ويبدو أن شريف مدكور سيتوقف عن تقديم برنامجه والظهور خلال الفترة المقبلة حتى أن يطمئن على حالته الصحية.

 

اقرئي ايضا : هل تزوجت حلا شيحة سراً من رجل أعمال شهير؟


يشار إلى أن شريف مدكور قد خضع لعملية جراحية خلال الفترات الماضية وقام باستئصال ورم وجزء من القولون وبعدها خضع لجلسات كيماوي مكثفة.

أضف تعليقا