صور ابن الراحلة رندة مرعشلي يضيء الشموع تدمي قلوب محبيها

ما أن أسلمت الفنانة السورية رندة المرعشلي الروح بعد صراع مع المرض، حتى انتشرت صور ابنها الذي لا يتجاوز عمره الثلاث سنوات وهو يضيء لها الشموع، على نية شفائها في التجمع الذي نظمه محبوها في باحة المستشفى حيث كانت تعالج.
 
 

 

ورندة الأم لثلاثة أطفال، كانت قد طمأنت محبيها أنها بخير قبل أسبوع، إلا أنّها كانت تعرف أنها تقضي أيامها الأخيرة، وقد كان ابنها جود يصلي لنية شفائها، حتى أنه بقي بعد أن غادر محبو والدته التجمع أمام باحة المستشفى، حيث أصرّ على إضاءة أكثر من شمعة عسىى أن تحدث معجزة تشفي والدته

 

اقرئي أيضاً: رندة مرعشلي: أنا معكم وأحبكم من قلبي

أضف تعليقا