بالفيديو: بكاء الطفل ياسين ابن شقيقة أنغام الراحلة بعد إجباره على ترك والده بقوة الشرطة

انتشر فيديو للطفل ياسين ابن الفنانة الراحلة غنوة شقيقة المطربة أنغام وهو منهار، بعد تنفيذ قرار محكمة الأسرة بضم حضانته إلى جدته لوالدته بالقوة الجبرية.

فقد قامت قوة من الشرطة بمرافقة جدة الطفل  بالتوجّه إلى منزل الموسيقي أمير عبد الباقي والد ياسين، وقامت باصطحاب الصغير بالقوة رغم بكائه.

 

 

أمير عبد الباقي نشر صورة لابنه الوحيد ياسين وهو يبكي بين أحضان جدته لوالدته وعلق عليها قائلا: هتدفعي تمن كسرة قلب ابني دنيا وآخرة بإذن الله، حسبنا الله ونعم الوكيل.

وتابع قائلا: يكفيني شرفاً وفخراً إن إبني كارهكم وبيبكي بالدموع ومغلوب على أمره في البعد عن ابوه وفقدان أمه، أحترم القانون واحترم حكم المحكمة ولكن عمري ما هحترمكم يا ظالمين يا مستغلين يا اصحاب القلوب القاسية (لكم الحكم يا اصحاب القلوب الرحيمة) وحسبنا الله ونعم الوكيل والحمد لله رب العالمين.

يذكر ان الخلافات بين الموسيقي أمير عبد الباقي طليق الفنانة الراحلة غنوة، وعائلتها على حضانة الطفل ياسين مستمرة، منذ ما قبل وفاة الراحلة غنوة.

 

إقرئي أيضًا:

أنغام تحاول إقناع ابنها الأكبر بالعودة بعد أن قاطعها؟

 

وقد وجّه أمير مؤخرا اتهاما للفنانة أنغام بمنعه من رؤية ابنه وتدخلها لنقله إلى مدرسة جديدة دون إخطاره.

 

 

وكتب أمير قائلا: اللي يمنع ابن يتيم الأم من إن ابوه يحتضنه ويحتويه ويربيه يبقى هو ده المفسد في الأرض.

وانهالت تعليقات من أصدقاء مشتركين أكدت حقه في الخوف على ابنه ولكنها وجهت له اللوم لأنه تركه منذ سنوات طويلة دون أن يراه، أو يشارك في الإشراف على تربيته، تاركا المهمة كلها للراحلة غنوة وأسرتها.

 

إقرئي أيضًا:

نجل أنغام يتوعد زوجها بلفظ خادش للحياء!


ويمنح قانون الأحوال الشخصية في مصر الأم حضانة أطفالها بعد الطلاق وفي حالة وفاتها تنتقل الحضانة إلى الجدة للأم ومن بعدها إلي الجدة للاب، ولا يسمح للوالد برؤية أطفاله إلا ثلاث ساعات فقط أسبوعيا في أحد النوادي الاجتماعية التابعة للدولة، ولا يمكنه استضافة الصغار إلا بموافقة صاحب الحق في الحضانة.

أضف تعليقا