إليسا و"روتانا" مشاكل وراء الكواليس وهذا الشرط أثار غضب الفنانة

كشفت مصادر إعلامية، عن خلاف كبير بين الفنانة إليسا وشركة "روتانا" أدّى إلى اتخاذ الفنانة قرارها بالابتعاد في لحظة غضب.

 

فقد وضعت الشركة شروطاً في العقد الموحّد مع كل نجومها يمنعهم من استغلال حقوق الأغنيات عبر شركات الهواتف المحمولة وموقع اليوتيوب، وهو ما أثار الخلاف بين الشركة والفنانين عمرو دياب وتامر حسني اللذين انسحبا منها، ويتوقّع أن تسير إليسا على خطاهما.

 

المصادر أكّدت أن الحقيقي للألبومات الغنائية في الفترة الأخيرة يأتي من بيع حقوقها لشركات تقديم خدمات الهاتف المحمول لاستغلالها بأكثر من طريقة، إضافة إلى العائد الدوري على كل مشاهدة بعد عرض الأغنيات على موقع اليوتيوب، ولهذا بدأت شركات الإنتاج تنتبه لاحتكار هذه الحقوق لتعويض ما أنفقته من مصاريف باهظة على إنتاج الألبومات خاصة وان المبيعات المباشرة للسيديهات لا يمكن أن تحقق ربحا يغطي تكاليف الإنتاج.

 

وكانت إليسا بحسب المصادر، قد طلبت استثناءها من هذا الشرط والسماح لها باستغلال حقوق عرض أغنياتها عبر المنصات المختلفة ولو بالمناصفة مع شركة الإنتاج، ولكن طلبها قوبل بالرفض، وأصرت الشركة على التزام إليسا بالعقد الموحد المفروض على كل نجوم الشركة وهو ما يعني خسارة المطربة اللبنانية لأرباح هائلة ومستمرة.

 

يذكر أن المطربة اللبنانية إليسا غيرت من موقفها حيال قرار الاعتزال وأكدت في تغريدة جديدة عبر حسابها بموقع تويتر أن قرارها كان لمصلحتها وقالت: أنا أتفهم حزن الجميع وأقدر كثيرا جميع الرسائل التي وصلتني لتحثني على الاستمرار، أريدكم فقط أن تعرفوا أن قراري لمصلحتي، ولا يزال الوقت باكرا للحديث في الأمر، حاليا أركز على ألبومي القادم وحفلاتي ونشاطاتي الفنية، وأعدكم حين أصبح مستعدة للإنتاج لنفسي أني سأفعل ذلك."

أضف تعليقا