طليقة وائل كفوري تقاضيه ومحاميها يكشف معلومات صادمة

 تفاقمت أزمة الفنان وائل كفوري وطليقته أنجيلا بشارة، وما كان يحرص الطليقان على كتمانه أصبح بمتناول الجميع.

فبعد قيام أنجيلا بنشر صورها على "انستقرام"، ونشر تعليقات عن حق الأم بحضانة أولادها، وظهورها مع الناشطة في مجال حقوق المرأة حياة مرشاد، لمّحت بعض وسائل الإعلام إلى أنّ أنجيلا ستقوم بمقاضاة وائل بتهمة التعنيف الجسدي، الأمر الذي دفع بوائل إلى اللجوء للقضاء العاجل، واستصدار قرار يمنع أنجيلا من الحديث عن حياتهما الخاصة.

وفور صدور القرار، قامت أنجيلا بنشر تعليق على "انستا ستوي" جاء فيه "العدل أساس الملك.. ولكل ظالم كبوة... والقصاص في السماء وما توعدون".

المحامي أشرف الموسوي، وكيل أنجيلا، صرّح تعليقاً على القرار " لم يصدر عن موكلتي اي تصريح او مقابلة ...وما يشاع لا يمت للحقيقة والواقع بصلة...وانني احتفظ بحق الرد القضائي على كل من يختلق وقائع غير صحيحة...وان مسرح الصراع القضائي هو للمحاكم اللبنانية ..مع العلم انني بصدر القيام باجراء قضائي صادم  وفق النصوص القانونية المرعية الإجراء بحق الفنان..وأنني استغرب الهجوم على موكلتي المبرمج للنيل من سمعتها وكرامتها".

 

انجيلا مع حياة مرشاد الناشطة في مجال حقوق المرأة

 

ولم يوضح الموسوي طبيعة الشكوى التي سيتقدم بها.

وتقيم أنجيلا اليوم في منزل تبلغ مساحته مئة متر، اشتراه وائل وسجّله باسم ابنتيه، وترك أنجيلا تعيش فيه مع ابنتيها، مع نفقة شهرية تبلغ 2500 دولار.

وقد اشتكت أنجيلا من أنّ المبلغ لا يكفي مصاريف الطفلتين، وأنّ وائل لا يدفع المبلغ في الموعد المتّفق عليه، ويتأخر باستمرار، ما جعلها تغرق في مشاكل مادية، وتتراكم عليها المستحقات، فقامت برفع دعوى قضائية أمام النيابة العامة المالية، تطالب فيها بزيادة الدفعة الشهرية للطفلتين، فضلاً عن مجموعة إجراءات قانونية، يؤكد محاميها أنّها ستكون صادمة.

بالمقابل، نفى محامي أنجيلا ما تردّد عن أنها ستقاضي وائل بتهمة التعنيف الجسدي، وقال إنّ ثمّة تقارير من الطبيب الشرعي تثبت تعرّضها للعنف، إلا أنّها لن تستخدمها إكراماً لابنتيها، واحتراماً لشهرة زوجها.

ويبقى السؤال، ما هو الإجراء الصادم الذي ستتّخذه أنجيلا خلال أيام؟ وكيف سيرد وائل؟

 

أضف تعليقا