مروان خوري يستأنف نشاطه الفنّي فهل تخذله أحزانه على المسرح؟

 بعد إلغاء حفل الفنان مروان خوري الذي كان من المقرّر إقامته في مهرجان القلعة في دمشق مساء أمس الأحد 14 يوليو، بسبب وفاة والدته يوم الخميس الماضي، أصدر المهرجان بياناً أكّد فيه أن مروان سيغني في ليلة بديلة يوم الأحد 21 يوليو.

وجاء في البيان "“تلبيةً لرغبة ومحبة الجمهور السوري للفنان مروان خوري وبرغم الظرف الصعب بوفاة والدته، سيقوم بإحياء الحفل المنتظر في موعد جديد يوم الأحد 21 تموز في قلعة دمشق استكمالاً لمهرجان ليالي قلعة دمشق. مجموعة مينا تقدر هذا الموقف الإنساني والمسؤول الذي يعبر عن احترام الفنان لجمهوره رغم المصاب الأليم. يمكن لجميع حاملي بطاقات الحفل الذي كان مقرراً يوم الأحد 14 تموز حضور الحفل بحسب الموعد الجديد”.

وكان مروان يرغب في إلغاء كافة مشاريعه، إلا أن إدارة المهرجان طلبت منه تحديد موعد جديد، لأن بطاقات حفله بيعت بالكامل، ما يعكس رغبة الجمهور السوري الذي يعاني الحرب منذ سنوات بلقائه، فما كان من النجم إلا أن تحامل على أحزانه وضرب موعداً جديداً لجمهوره.

ويتخوّف مروان أن تخذله أحرانه على المسرح، إلا أنّ صيفه الحافل منعه من إلغاء التزاماته، ومنها حفلتان في مهرجان الفحيص في الأردن ومهرجان القلعة في سوريا ومهرجان قرطاج في تونس.

أضف تعليقا