عزت ابوعوف الجريء الذي اعترف بخيانته لزوجته وتزوج من خادمته

تميز الفنان عزت أبوعوف بالجرأة والتصالح مع النفس بشكل كبير، كان إذا أخطأ يعترف بذلك علناً ويعبر عن ندمه وهذه من شيم الكبار، إنه الفنان الكبير عزت أبوعوف الذي وافته المنية منذ ساعات عن عمر يناهز 71 عاماً بعد صراع طويل مع المرض.

تزوج عزت أبو عوف مرتين، الأولى من فاطيما التي وصفها بـحب عمره وعانى كثيراً بعد وفاتها لمواقفها ومساندتها له طيلة حياتهما الزوجية، ومن أبرز تلك المواقف أنه بعد أن حل فريق 4M الذي أسسه مع شقيقاته، أصيب بالإحباط وأطلق لحيته وزاد وزنه ومكث في المنزل، ولكنها لم تفارقه وساندته حتى تخطى مرحلة الاكتئاب بشكل كبير.

اقرئي أيضا : بالفيديو: تعرف على العفريت الذي عاش مع عزت أبوعوف لعدة سنوات داخل منزله

وروى «أبو عوف» في برنامج سمر والرجال أنه خان زوجته فاطيما مرة وحيدة، ولكنها لم تتركه وتجاوز الزوجان الأمر سريعاً، بسبب تعلقهما الشديد ببعضهما البعض والحب الموجود الذي أتاح لها فرصة التسامح على هذه النزوة.

وبين يوم وليلة تفاجأ «أبو عوف» بخبر وفاتها أثناء تصويره مسلسل الصفعة، وظهر في عزائه وهو يبكي بشدة، لرحيل حبيبه عمره ورفيقه دربه بعد زواج استمر أكثر من 30 عاماً.

ومع تقدم العمر وحاجته لشريك حياة، كانت خادمته «أميرة» هي صاحبة النصيب، نظراً لإخلاصها الشديد له وبقائها بجانبه طوال فترة مرضه، ولم تتركه ثانية واحدة عندما كان موجوداً في المستشفى.

اقرئي أيضا : عزت أبوعوف يرحل عن عالمنا قبل استكمال تصوير فيلم ومسلسل مع تامر حسني

ووصفها النجم الكبير بأنها هي الإنسانة الوحيدة التي تستحق لقب زوجته بعد زوجته الأولى فاطميا، لأنها ظلت تخدمه لأكثر من 10 سنوات، وفسر أبوعوف سبب زواجه منها رغم الفروق الطبقية بينهما أنه خشي من الشائعات أن تصيب سمعتها، ففضل أن تكون زوجته، حتى لا تكون في وضع محرج عندما تظل بجانبه.
 

أضف تعليقا