لماذا انفصلت رولا سعد عن مدير أعمالها؟

بعد 12 سنة من التعاون بين الفنانة رولا سعد ومدير أعمالها كريم أبي ياغي، وقع الانفصال الذي سبقته شائعات نفاها الطرفان، قبل أن يعودا ويعترفا بانفصالهما.

 

وفي تصريح لها قالت رولا "أود أن أوضح أن قرار انفصالنا جاء على وفاق وحب ورضا بعيداً عن المشكلات. كل ما في الأمر أن انشغالات كريم ازدادت وتوسعت رقعة التزاماته، فلم يعد بإمكانه أن يتفرغ

 

لإدارة أعمالي بشكلٍ كامل... اسمالله ما عم بيلحق بقا... صرت مضطرة أحياناً لأكون بمفردي في نشاطات ومناسبات متعددة، ما جعلني أشعر بعدم ارتياح، ولا سيما أنني أُسأل عنه فيها، ما كان يضعني في مواقف محرجة. لذا فضلت الانسحاب. وجدت ضرورة إيجاد شخص آخر يكون قادراً على التفرغ لإدارة أعمالي. أنا أعاني تقصيراً منذ مدة طويلة لأن كريم ارتبط بإدارة أعمال فنانين جدد إلى جانب من كان يهتم بهم من قبل".

 

وأكدت رولا أنها حزينة بسبب الانفصال وقالت "اعتدت على كريم طوال 12 سنة من التعارف، ولم يكن من السهل عليّ اتخاذ هذا القرار، فقد أمضينا سنوات طويلة معاً خضنا خلالها معارك وواجهتنا دعاوى، علماً أن الفترة التي اشتغل فيها مع شركة "روتانا" جعلتني أعتاد فكرة ألا يتفرغ لإدارة أعمالي ولا يكون معي في نشاطاتي، وبالتالي أعتمد على ذاتي وأكون وحدي. بالنسبة إليّ، لا شيء ضد كريم، وقد يشاهدنا الناس في ما بعد معاً في عشاء أو غداء... عادي.".

 

يذكر أن كريم كان يدير أعمال هيفاء وهبي، وقد انفصل عنها ليبدأ رحلته مع رولا، ما تسبب بمشاكل بين الفنانتين انتهت بمحاكمات واتهامات متبادلة.

أضف تعليقا