سلوى خطاب

سلوى خطاب تحاول الهروب من الغوريلا

سلوى خطاب أصيبت بانهيار عصبي

سلوى خطاب ظلت تصرخ عايز تموتني

سلوى اتهمت فريق اعداد المقلب بالتحرش

سلوي خطاب

بوستر برنامج رامز في الشلال

رامز جلال نجح في تهدئة خطاب بعد اصابتها بانهيار عصبي

 غابت الفنانة سلوى خطاب عن الوعي في برنامج المقالب "رامز فى الشلال" الذي يقدمه الفنان رامز جلال، وتعرضت للانهيار، بعد رؤيتها الغوريلا، وظلت تصرخ في وجه رامز قائلة حتموتني علشان إعلان.
سلوى خطاب كادت تأخذ الحلقة الى منحى اخر  قبل أن يبدأ المقلب بعدما اتهمت أحد أفراد فريق عمل "رامز في الشلال"، بالتحرش أثناء تركيب المايك للفنانة لتصوير إعلان عن عصير جوز الهند، قائلة: "أنتم بردو المتحرشين بنقابلكم كتير.

بدوره شن رامز هجوما ساخرا على خطاب مستغلا شهرتها بالتدخين، وقال: بتعمل محشي ورق بفرة، بتموت نفسها بالبطئ، الرئة عندها خربانة.. الراعية الرسمية للشرقية للدخان، الأحبال الصوتية عليها جلخ من السجائر، وهي بتكح في دواليب بتتحرك في صدرها جوة، حفيدة مارلبور، سلوى يا سلوى مش هتاخدي في أدينا غلوة.. سلوى ياسلوى.. ربنا يستر متحصلش بلوة.

مع المقلب الأول، سقطت سلوى خطاب بصورة مروعة من أعلى الجسر إلي مياه الشلال، وظلت تصرخ وتشتم طاقم البرنامج بصورة نابية، ولجأ فريق الإعداد لوضع العشرات من الصافرات للتغطية على شتائم خطاب.

ومع ظهور الغوريلا، أصيبت الفنانة بالخوف والهلع، وحاولت الهروب من مواجهة الغوريلا، وعند اكتشافها المقلب قامت الفنانة سلوى خطاب بتوجيه المزيد من الشتائم لرامز الذي حاول تهدئتها، وظلت تصرخ بوجهه قائلة: عايز تموتني، وظلت تبحث عن حجر لتقذفه به لكن نجح الأخير في تهدئة روعها بنهاية الحلقة.

ولم تهدىء سلوى مع انكشاف المقلب وظلت تشتم رامز بقسوة وفشل في استرضائها.

أضف تعليقا

المزيد من