التخلص من الذقن المزدوج بالجراحة

الذقن المزدوج، سواء كانت خفيّة أو ظاهرة  بوضوح،  فهي  أمر مزعج لمن يعاني منها.

هل يمكن التخلص من الذقن المزدوج؟

 

 

اقرئي أيضاً من دون جراحة تخلّصي من الذقن المزدوجة

 

 

كيف يتشّكل الذقن المزدوج؟

ينتج الذقن المزدوج عن ظاهرة مزدوجة، وهي تراكم الدهون وترهل الجلد.

 

الذقن المزدوج يجعل المرء يبدو أكبر سناً، خاصة مع مرور السنين، حيث يميل الجزء السفلي من الخد إلى الهبوط نحو العنق، مما يعزز شكل الذقن المزدوج.

 

ولكن هناك خبر جيد: صقل أو شدّ هذا الجزء من الوجه (الخدين والذقن وأيضاً العنق) ممكن الآن ويعطي نتائج جيدة.

لإثبات ذلك، إذا قمت باتباع نظام غذائي للتخسيس، فإن أول شيء تلاحظينه هو أن وجهك أصبح أنحف. وبالتالي يلاحظ الناس أنكِ نحفت قبل أن ينقص وزن جسمك لأن وجهك أصبح أنحف.

 

 

كيفية التخلص من الذقن المزدوجة

العلاج الأكثر فعالية للذقن المزدوج يستند إلى شفط الدهون.

وينطوي ذلك على امتصاص الخلايا الدهنية لإخفائها بشكل نهائي.

 

يتم إجراء هذا التدخل من قبل الجراح، في غرفة العمليات، حيث يتم عمل شق صغير على الجزء الأفقي من الذقن من الأسفل، لذا يكون غير مرئي.

 

اقرئي أيضاً: كل ما تريدين معرفته عن عملية شد البطن

 

 

تجدر الملاحظة أنه لا يمكن إجراء مثل هذه العملية إلا على البشرة الشابة، لأنها يجب أن تكون قادرة على التقلّص، أي عند عمر 35 عام.

 

بعد ذلك العمر، يتم ممارسة رفع الجزء السفلي من الوجه. ويتم قطع جزء من الجلد من 1 أو 2 أو 3 سم.

 

هذين النوعين من العلاجات فعّالين للغاية.

 

أضف تعليقا