مشاهير عرب لم يكملوا تعليمهم وفضلوا الفن

كثير من المشاهير العرب اضطروا لترك تعليمهم في سن الطفولة أو المراهقة بهدف تحقيق الحلم الأفضل وهو الفن.

ومن المعروف ان الكثير من العوائق تحول دون إكمال عدد من المشاهير العرب لتعليمهم، فالرغبة من الحصول على مسيرة فنية مذهلة خلال وقت قصير خاصة خلال مرحلة المراهقة والشباب كانت السبب الرئيسي لكي لا يكمل عدد من المشاهير العرب تعليمهم.

النجمة المصرية شيرين عبد الوهاب على سبيل المثال لم تُكمل تعليمها وهو أكثر الأشياء التي ندمت عليها طوال حياتها وحاولت تعويض هذا مع أبنائها.

في حين لم تعتبر فيفي عبده الأمر ذو أهمية بالنسبة لها وذلك لأنها تركت التعليم في المرحلة الإبتدائية وبدأت العمل مما أثر اليوم على قدرات القراءة لديها إلا أنها اهتمت كثيراً  بحصول ابنتها على تعليم راقي ومناسب.

أما النجم عمرو دياب فبدأ دراسته في معهد الموسيقى العربية ولم يكمل طريقه الدراسي لذا فشهادته الأخيرة هي الثانوية العامة، في حين اختارت الفنانة يسرا عدم إكمال تعليمها بعد الثانوية العامة لاحتراف الفن.

ومن النجوم الشباب حلا شيحة التي تعرضت للفصل من المعهد العالي للفنون المسرحية وهو نفس المصير الذي واجهه محمد رمضان وأحمد رزق.

اقرئي ايضا:

أولاد النجوم العرب صورة مصغّرة عنهم!

بنات المشاهير العرب من الطفولة الى النجومية

نجوم عرب زادت شهرتهم بعد الإرتباط بزملائهم

 

أضف تعليقا