هاني البحيري: خصصنا حراسة مشددة على نيكول سابا بسبب فستانها باهظ الثمن

بعد حالة الجدل التي أثارها الفستان الذي عرضته الفنانة اللبنانية نيكول سابا، في عرض أزياء هاني البحيري لصيف وربيع 2019، الذي أقامه مساء الإثنين 10 ديسمبر، قرر مصمم الأزياء المصري توضيح سبب السعر المرتفع للفستان.

أكد هاني البحيري في مداخلة هاتفية مع برنامج "رأي عام"، الذي يقدمه الإعلامي عمرو عبدالحميد، المذاع عبر قناة TeN، أن الماس المرصع به الفستان، هو سبب قيمته الباهظة، وشدد على أنه ليس للبيع.

 

شاهدي الفيديو : 


 

وقال البحيري، إن الهدف من الفستان هو الدعاية للصناعة المصرية، والتأكيد على أننا يمكننا منافسة دور الأزياء العالمية، وأنه ليس للبيع؛ لأنه لا أحد سيشتري منتجًا بهذا السعر، كما أنه أعاد الألماس لشركة المجوهرات في الفندق فور انتهاء عرض الأزياء؛ فمن تريد شراءه الآن، ستحصل عليه بلا ألماس.
وحكى هاني البحيري عن كواليس ارتداء الفستان قائلاً: "وضعنا المجوهرات في الأيام الأخيرة قبل العرض، وكواليس ارتدائه كانت طريفة جدًا؛ حيث كان يتواجد فريق حراسة كبير من شركة المجوهرات، وكانت توجد 40 عارضة أزياء و30 فتاة مساعدة لمديرة العرض أمينة شلباية، ثم غرفة كبيرة، بعدها غرفة أخرى ارتدت فيها نيكول سابا الفستان، وهي محصنة بكل هؤلاء، وفور انتهاء العرض، أعدنا المجوهرات للشركة في الفندق".

اقرئي أيضًا : ملك قورة تتفوق على محمد رمضان وعمرو دياب، في معدلات البحث

وبسؤاله عن تخوفه من سقوط قطعة من المجوهرات أثناء العرض، رد: "لم أكن خائفًا؛ لأنه مصمم بصناعة وحرفية عالية، لكي تنزع فصًا، لابد من إزالة القماش معه، لابد من شخص متخصص لكي ينزع الفصوص".

أضف تعليقا