هل خضعت ياسمين صبري لعملية تكساس التجميلية؟

ما إنْ نشرت ياسمين صبري على موقع إنستقرام صوراً حديثة لها، حتى أشيع بأنّها خضعت لعمليّة "تكساس" أسوة بأخريات سبقنها، من بينهنّ شذى حسون، حليمة بولاند ونادين نجيم.

ياسمين التي حقّقت شهرة واسعة في العالم العربيّ وتحظى بإعجاب الآلاف من متابعيها على مواقع التواصل الاجتماعيّ، لجمالها الطبيعيّ والملفت وقدراتها الفنيّة العالية ظهرت في أحدث صور لها بذقن محدّد ومنحوت عند الأطراف، فبدا مختلفاً عمّا كان عليه في السابق.

 


 

 

شاركينا الرأي هل هي فعلاً خضعت لهذه العمليّة وبدأت تلحق ركب عمليّات التجميل كما تفعل سواها من الفنّانات؟ فإذا كان حدث بالفعل، هل أضافت إلى جمالها، أم تفضّلينها بذقنها الدائريّ كما كان من قبل؟

يشار إلى أنّ عمليّة تكساس هي من أحدث تقنيّات التجميل، التي تعمد إلى إبراز الفكّ وتحديد الذقن من الجانبين لمنح الوجه تناغماً مع بقيّة الملامح. سميت بهذا الاسم نسبة إلى شعب ولاية تكساس الأمريكيّة الذين يمتازون بالذقن العريض والمتناسق مع ملامح الوجه الأخرى. هي تقنيّة راجت مؤخّراً بين النجمات ويتوّقع أن تلقى إقبالاً لافتاً من النساء.

أضف تعليقا