الليزر لعلاج الكلف والنش والتجاعيد

تنزعج العديد من السيدات من ظهور الكلف على وجوهن اضافة الى التجاعيد مما يجعلهن يبدين أكبر سناً. ويؤدي التعرض المتكرر لأشعة الشمس عاملاً أساسياً في التسريع من ظهور علامات الكلف والنمش و الشيخوخة على تقاسيم وجه النساء. ويصعب التعامل مع هذه العلامات، إذ يصعب إزالتها بصفة جذرية، وحده علاج الليزر كفيل بأن يمنح السيدات أفضل نتيجة.

ما هو هذا العلاج ؟

هو أشعّة ضوئيّة مركّزة على هيئة نبضات للتخفيف من التجاعيد والخطوط التي تظهر نتيجة التقدّم في العمر وتغيّر لون البشرة بسبب النمش والكلف. هناك أنواع عدّة من الليزر، اختاري منه الأنسب الذي يتوافق مع حالتكِ:
تتطلّب التجاعيد العميقة استخدام تقنيّة الليزر "ثاني أوكسيد الكربون المجزّأ CO2": تعالج هذه التقنيّة التجاعيد عن طريق إحداث فراغات على مستوى الجلد، وذلك لإحياء البشرة وإنتاج مادّة الكولاجين.
يطلب الطبيب من السيّدة قبل كلّ جلسة وضع كريم مخدّر، وبعد الجلسة قد تظهر قشور فوق البشرة، تحتاج إلى ما بين 4-8 أيّام لإزالتها. تترك هذه القشور بقعاً حمراء على البشرة يمكن إخفاؤها بمستحضرات التجميل.

للحصول على نتائج مرضية يتطلّب العلاج جلستين إلى 4 جلسات.

- تقنيّة الليزر المجزّأ لعلاج التجاعيد السطحيّة: الهدف منها هو تخفيف التجاعيد وشدّ البشرة. تعتمد هذه التقنيّة على تحفيز البشرة بصنع فراغات ملحوظة تحت الجلد، ما يدفعها إلى تجديد الخلايا الميتة. هذه الطريقة ستجعل  بشرتكِ جافّة وحمراء لمدّة 4 أيّام تقريباً، ويتوجب على السيّدة استخدام كريم مخدّر لتجنب الشعور بالألم قبل الجلسة بساعة ونصف الساعة.


- تقنيّة Q-switch: يعمل هذا الجهاز على إزالة أو تكسير المادّة الملوّنة في البشرة "الميلانين"، تخفيف شدّة التصبّغات، معالجة النمش، الكلف، التصبّغات السطحيّة في الجلد وإزالة الوشم.
بعد انتهاء الجلسة تظهر قشور على المناطق المعالجة، تكون حمراء اللّون في البداية، وبعد مرور يوم واحد تصبح بنيّة، ثمّ تتحوّل إلى طبقة جافّة من الجلد، تزول بعد مرور 5 أيّام، وتترك في مكانها علامة حمراء تزول نهائيّاً بعد 3 أسابيع

 

أضف تعليقا