مع الدراسة والأصدقاء والعائلة والعمل وهموم الحياة بشكل عام، قد يبدو أن هناك الكثير مما يستدعي القلق وأنه ليس هناك وقت كافٍ للتفكير بكل هذا. ولكن هل مستويات التوتر لديك تحت السيطرة، أم هل تزيد عن حدّها؟ اكتشفي ذلك...

/
س: 
لديك اختبار مهم في الجامعة غداً. ماذا تفعلين؟
A: 
تذهبين للنوم مبكراً.
B: 
تظلين مستيقظة طوال الليل وأنت تدرسين.
C: 
لا تستطيعين النوم لأنك قلقة من أدائك في الاختبار.
س: 
جميع صديقاتك خطبن مؤخراً، ما هو شعورك؟
A: 
تكونين سعيدة لهن وتعرفين أنك ستجدين الشخص المناسب في الوقت المناسب.
B: 
تشعرين بغيرة كبيرة وتأملين أن تتمّ خطبتك قريباً أيضاً.
C: 
تتساءلين إن كان بك عيب ما.
س: 
يخبرك والداك أنكم قد ترحلون إلى مدينة أخرى قريباً، بماذا تشعرين؟
A: 
بالحزن لأنك ستتركين أصدقاءك، ولكن بالحماس لأنك ستلاقين فرص جديدة.
B: 
بالخوف. ماذا لو لم تتمكني أبداً من إيجاد أصدقاء جدد؟
C: 
بالدمار. لن تعود حياتك كما اعتدت عليها أبداً.
س: 
ما أكثر شيء يقلقك؟
A: 
ليس هناك جدوى من القلق بشأن الأمور التي لا تستطيعين تغييرها.
B: 
الدراسة والأصدقاء والأمور العادية التي تقلق بشأنها الفتيات.
C: 
كل شيء! فهناك دائماً شيء يقلقك.
س: 
إذا شعرت بالشدة والتوتر، كيف تتعاملين مع ذلك؟
A: 
تحللين الأمر منطقياً، مثل كتابة قائمة أو خطة عمل إلى أن يصبح الأمر منطقياً بالنسبة لك.
B: 
تقلقين حيال ذلك لوحدك لفترة من الزمن ثم تتحدثين في الأمر مع صديقاتك.
C: 
تظلين تشعرين بالقلق إلى أن تتغلبي عليها.
س: 
خرجت من المنزل وتتساءلين عما إذا كنت أقفلت الباب بالمفتاح أم لا؟
A: 
تواصلين مشوارك وأنت تقولين لنفسك لن يقتحم بيتكم اي سارق
B: 
تتصلين بجارتك لتذهب وتتأكد بنفسها أن كل شيء على ما يرام.
C: 
تعودين أدراجك على الفور لتتأكدي بنفسك من الأمر.
س: 
تنتظرين نتائج امتحانات الجامعة في آخر السنة، ماذا تفعلين؟
A: 
تواصلين حياتك العادية، قائلة أنّ النتائج لو صدرت، فستتصل بك زميلتك لإخبارك بها.
B: 
تقدّرين أنّ النتائج ربما تظهر بعد أسبوعين، عندها تذهبين إلى الجامعة لتتأكدي
C: 
تذهبين إلى الجامعة كل يوم لتكوني أولى من تحصل على النتائج.

اختياراتك هي:

A: 0
B: 0
C: 0
D: 0
التالي السابق رجاءا، يجب أن تختار إجابتك

نتيجة إجاباتك هي ...

معظم إجاباتك A: 

تحت السيطرة
- إما أنه ليس لديك شيء لتقلقي بشأنه الآن، أو أنك تعرفين بالضبط كيف تتعاملين مع الأمر. أنت لا تسمحين للأمور الصغيرة أن تزعجك وإذا شعرت بالشدة والتوتر، تأخذين وقتك للتفكير بالأمر منطقياً إلى أن تجدي حلاً. فأنت تدركين أنّ القلق ليس حلاً للمشكلة، لذا تحاولين حلها بدلاً من تضييع وقتك بالقلق بشأنها. الشدة ليست جيدة لك، لذا استمرّي بفعل ما تفعلينه وموقفك الهادئ هذا سيريحك كثيراً.

معظم إجاباتك B: 

شبه متوتّرة
- تعانين من بعض التوتر في حياتك، وعلى الرغم أنه لم يتغلب عليك، إلا أن عليك أن تكوني حذرة لكي لا يخرج عن السيطرة. حاولي وضع الأمور في منظورها الصحيح ولا تقلقي بشأن الأمور التي لا تستطيعين تغييرها الآن. وكتابة الأشياء قد يكون طريقة جيدة لحل المشاكل - رؤية الامور بالأبيض والأسود يساعد غالباً على جعل المشاكل منطقية. عليك أيضاً أن تتحدّثي إلى أصدقائك وعائلتك عن مشاعرك - فحين تشاركين أحدهم بمشكلتك تصبح بنصف حجمها.

معظم إجاباتك C: 

الشدةّ لديك خارجة عن السيطرة
- عليك أن تهدأي وبسرعة. فأنت في خطر الإصابة بمشاكل صحية لأنّ التوتر الشديد قد يؤثر عليك بدنياً وذهنياً. وقد يكون هناك الكثير من الأمور الآن، إلا أنّ التعامل مع التوتر يعني أن تشعري بالسيطرة على حياتك ومشاكلك. جدي شخصاً تثقين به للتحدّث عن مستويات التوتر لديك. جرّبي معلمة أو أحد والديك - قد يساعدونك في إيجاد بعض الطرق الجيدة للحفاظ على هدوئك ومحاولة حل الأمور التي تقلقك في حياتك.

معظم إجاباتك D: