هل تذكرون الفنانة ليلى طاهر؟ كيف غير الزمن ملامحها؟

عادت الفنانة الكبيرة ليلى طاهر للظهور في الإعلام بعد فترة غياب طويلة، وذلك في حفل تكريمها الذي أقيم مساء أمس بتنظيم المركز القومي للمسرح والموسيقى والفنون الشعبية.

وقد شارك في الاحتفالية عدد كبير من نجوم الفن منهم رجاء حسين التي تم تكريمها أيضًا مع عدد آخر من كبار الفنانين مثل الفنان الكوميدي عبدالله مشرف.

اقرئي أيضًا : طارق فؤاد: حاولت الاستنجاد بشيرين لكنها «قفلت السكة في وشي» 

وقد رحب الحضور بالنجمة ليلى طاهر، خصوصًا أنها لا تظهر في الإعلام كثيرًا، وآخر أعمالها السينمائية كان مشاركتها في فيلم «رمضان مبروك أبوالعلمين حمودة» مع محمد هنيدي الذي قدمت خلاله دور والدته وحققت من خلاله نجاحًا كبيرًا.

بدأ الحفل بفيلم تسجيلي عن مشوارها الفني، وبالتحديد حياتها المسرحية وتحدثت خلال العمل عن الكثير من أعمالها الفنية، وضم الفيلم التسجيلي عددًا كبيرًا من نجوم الفن الذين شاركوها بعدد من الأعمال على مدار مشوارها الفني.

كما بدأت الفرقة الموسيقية الخاصة بالمسرح القومي فقرتها بأغنية «أنا لسه صغيرة» للراحلة سعاد حسني وتلتها «في يوم وليلة»، و« زي الهوا»، وغيرها من الأغاني الطربية، ومن المقرر أن يختتم الحفل بأغنية «أحلف بسماها وبترابها».

اقرئي أيضًا : نجمات متهمات بخراب بيوت زميلاتهن.. من منهن تستحق لقب «خطافة رجالة»؟

يذكر أن ليلى طاهر بدأت حياة الشهرة باعتبارها مذيعة مع بداية إرسال التليفزيون المصري عام 1960 حيث جمعتها لقاءات ومواقف عديدة بالمخرج التليفزيوني روبير صايغ الذي كان من الجيل الأول لمخرجي التليفزيون. وقد ساعدها وشجعها وأهَّلها حتى أصبحت مذيعة ناجحة لتقدم العديد من البرامج المهمة، كان من أبرزها برنامج «مجلة التليفزيون» الذي استمر تقديمه فترة طويلة.

بعدها اكتشفها رمسيس نجيب ليختار لها اسم بطلة من بطلات روايات إحسان عبد القدوس فاختارت ليلى لحبها وعشقها الشديد للمطربة الراحلة ليلى مراد. وشاركت بعدها في العديد من الأعمال الفنية منها: الناصر صلاح الدين، ولا تدمرني معك، وعفوًا أيها القانون، والمدمن، والاحتياط واجب.

اقرئي أيضًا : الصور الأولى من كواليس تصوير مسلسل أمير كرارة في دبي 

أضف تعليقا