خمسة أسباب وراء كراهية محمد رمضان لجيل أحمد السقا وكريم عبد العزيز

" ما عدوك إلا ابن مهنتك"... مثل يعرفه الكثير ويتعامل به البعض، خاصة في مجال الفن، الذي تكون فيه المنافسة قوية، وتشهد ساحاته عدداً من الحروب الشعواء، نظراً لتهافت النجوم علي احتلال المركز الأول سواء في إيرادات السينما أو في نسب المشاهدة بالدراما التليفزيونية.

ووصل الأمر لدى بعض النجوم إلى الكراهية الشديدة والعداوة الواضحة، وأشهر هذه العداوات هي التي بين الفنان محمد رمضان والجيل الفني الذي سبقه، والذي ينتمي إليه الفنان أحمد السقا وكريم عبدالعزيز وهاني رمزي وأحمد حلمي وآخرون، لكن ما السبب في كراهية رمضان لهذا الجيل بالتحديد؟... ولماذا هناك عداوة بينه وبين كل أبناء الجيل الذي سبقه؟... إليك خمسة أسباب وراء ذلك

اقرئي أيضًا : الفخراني ومحامي مبارك ووفد من الكنيسة في عزاء زوجة عزت العلايلي  

السبب الأول في كراهية محمد رمضان لجيل أحمد السقا وحلمي وكريم عبدالعزيز هو أنه واجه إهانات كبيرة أثناء بداياته الفني من هذا الجيل، حتى أن بعض النجوم طردوه من داخل أستوديوهات التصوير، وتعاملوا معه بطرق غير لائقة، وهذا ما قاله رمضان في عدد من حواراته ولقاءاته الفنية، لذلك فإن جزءاً من كراهية رمضان لهذا الجيل، هي نوع من الانتقام السلمي والأخذ بالثأر .

أما السبب الثاني فهو أن رمضان لم يجد من يدعمه منهم، حتى أنه لم يشارك في أي عمل فني من بطولة السقا أو كريم عبدالعزيز أو أحمد حلمي، ولو بمشهد واحد أو حتي ككومبارس، وهذا من الأشياء الغريبة التي أغفلها الجميع، فالفيلم الوحيد الذي ظهر فيه رمضان ككومبارس مع أبناء هذا الجيل هو فيلم "رامي الاعتصامي" الذي قام ببطولته أحمد عيد، وجسد رمضان دور عسكري مجند لا تتخطى مشاهده أصابع اليد الواحدة .

اقرئي أيضًا : أحمد سعد يكشف عن ارتباطه بسمية الخشاب بطريقة غريبة  

أما السبب الثالث للعداوة بين رمضان وجيل السقا وحلمي فهو أنهم يتعاملون مع أفلامه على أنها دون المستوى، وتروج للبلطجة والعنف والرذيلة بكل أشكالها، وهذا ما أشعر رمضان بالنقص الشديد، فحاول أن يثبت لهم أنه أفضل منهم، بشرائه لعدد من السيارات الفارهة والمقتنيات باهظة الثمن، والتي يروج لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والتي بالفعل استفزت بعض أبناء هذا الجيل مثل أحمد حلمي ومحمد هنيدي اللذين سخرا من سيارتي محمد رمضان الفارهتين .

أما السبب الرابع لهذه الكراهية فهو شعور بعض أبناء جيل السقا وهنيدي وحلمي الفني بالخيبة عندما أصبح محمد رمضان الأعلى أجراً، بالرغم من أنه أصغر منهم سناً وأقل تاريخاً.

اقرئي أيضًا : يوسف شعبان للجميلة : أهانوني فاعتزلت الفن..وماحدث معي مهزلة  

خامس هذه الأسباب هو عدم محاولة رمضان الاقتراب من نجوم هذا الجيل ومشاركتهم مناسباتهم سواء السعيدة أو الحزينة، فلم يحضر رمضان أي مناسبة بالرغم من حدوث حالات وفاة عديدة لدى هؤلاء النجوم مثل وفاة والد الفنان أحمد السقا ووالد أحمد عز ورامز جلال، هذا بجانب استفزاز رمضان المستمر لهم بتصريحاته عنهم بالبرامج وبالصحف.

أضف تعليقا