الكراسي في الديكورات الـ"مودرن"

لكلّ غرفة كرسي يناسبها؛ "الجميلة" تعرض في ما يأتي مجموعة من الكراسي العصرية، مع نصائح سريعة حول كيفيّة توظيفها في الديكور؟

| لطاولة الطعام الرئيسة: يُنصح باختيار تصاميم منوّعة، بحيث يكون لكلّ كرسيين متقابلين لون مختلف عن جوارهما، ما يحدث تأثيرًا مُميّزًا حين تكون الطاولة كبيرة الحجم؛ إنّه قرار جريء ويحتاج إلى الدقّة، ولكنّه يحقّق مظهرًا مبتكرًا لغرفة الطعام. وبالطبع، يتحقّق الانسجام في الديكور، عند التنسيق بين ألوان الكراسي المختارة.

اقرئي أيضًا : 7 وصايا في اختيار الأرضيّات والعناية بها  

من الأفكار أيضًا، أن يشذّ الكرسيّان المتموضعان عند طرفي الطاولة عن الطقم، وذلك في اللون والتصميم.

| لغرفة المعيشة: تتنوّع تصاميم الكراسي، وقد تغرق في الحداثة. وتدعو نصيحة الخبراء، في هذا الإطار، إلى تحقيق الإنسجام بين الكراسي والأريكة الرئيسة؛ ومن الجاذب أن تكون ألوان الكراسي جريئة، ما يجعل منها محور الديكور في الغرفة. كما يمكن انتقاء كلّ كرسي من طراز مختلف.

| لغرفة النوم الرئيسة: تحتاج غرفة النوم إلى كراسٍ ذات خطوط واضحة ومخليّة من الزخارف، وذلك حتى لا تشوّش مشهد الديكور في الحيّز المُهدى للاسترخاء؛ وفي هذا الإطار، يمكن وضع كراس مفردة قليلة العرض بجوار منضدة التسريح، إذا كانت غرفة النوم صغيرة المساحة، أو في إحدى زواياها. أمّا إذا كانت المساحة فسيحة، فمن الجميل أن يُصمّم ركن للاستراحة، على أن يضمّ زوجين من الكراسي وطاولة، مع اتباع قاعدة الانسجام دائمًا.

اقرئي أيضًا : أفكار لتزيين الجدار في غرفة المعيشة  

| للمطبخ: الكراسي الخشب مناسبة للمطبخ، إذا كانت خزائنه بلون الخشب، أو تلك المصنوعة من الـ"ستاينلس ستيل" إذا كانت الخزائن والأدوات الكهربائية من هذه الخامة.

إشارة إلى أن الكراسي المرتفعة والمخليّة من الظهور واليدين لا تكفي وحدها في هذا الحيّز، بل لا بدّ أن تصاحبها أخرى مخصّصة لتناول الطعام بكل راحة؛ وعند الجمع بين نوعي الكراسي المذكورين، لا بدّ من تحقيق التناسق بينهما.

| للشرفة المزجّجة: الشرفة المزجّجة، هي مساحة تتصل غالبًا بقسم الاستقبال أو غرفة المعيشة، وتتطلّب تأثيثها بكراسٍ مريحةً، وتتناسب والديكور السائد فيها.

اقرئي أيضًا : موضة الديكور في "معرض كولون الدولي"  

أضف تعليقا