الافرازات المهبلية: 5 حيل لا تعرفينها لتتخلّصي من رائحتها.. جرّبيها

لا شكّ في أنّك تبحثين دائماً عن حلّ لمشكلة الإفرازات المهبلية التي تسبب صدور روائح مزعجة لا تحبينها عن منطقتك الحميمة. إلا أنّك لا تعرفين أنّ الحلّ بين يديك. ففي هذه الحالة يمكنك أن تلجئي إلى بعض المكوّنات المتوفرة لديك والتي تمكنك من وضع حدّ لهذه المشكلة. ما رأيك؟ جرّبي هذه الحيل السهلة.

 

1 إرتدي ملابس مناسبة لمقاسك ومصنوعة من القطن

من الأفضل أن تكون الملابس ملائمة تماماً لمقاسك أي غير واسعة، لكن من الخطأ أن تكون ضيقة جداً، بل من الضروري أن تدع جلدك يتنفس. لذا، احرصي على ألا ترتدي تلك اللاصقة والمصنوعة من مواد صناعية لأنّها تمنع وصول الهواء إلى خلاياك. وهذا ما يعززّ نمو البكتيريا الضارة على بشرتك. إذاً من الأفضل أن تكون ملابسك قطنية ومكوّنة من الألياف الصغيرة الناعمة.  

 

2 جرّبي عطراً لطيفاً

إذا كان عليك أن تلتقي بعض الصديقات وأردت أن تتخلصي من رائحة الإفرازات المهبلية خلال وقت قصير جداً وبشكل موقت، رشي القليل من عطر ناعم على المنطقة الداخلية من فخذيك، لكن لا تدعيه يلامس المنطقة الحساسة. فهذا قد يلحق الضرر بها.

 

3 طبقي خلاصة زيت شجرة الشاي والماء

إمزجي كوبين من الماء مع نقطتين من زيت شجرة الشاي. طبّقي المزيج على المنطقة الحساسة. فهو يمتلك خصائص مضادة للبكتيريا ويمنع نمو الجزيئات المسببة للرائحة المزعجة. 

 

4 استخدمي معطراً طبيعياً

ولتحصلي عليه إمزجي ملعقة طعام من الكلوروفيل السائل (تجدينه في الصيدليات والمتاجر المتخصصة) مع كوبين من الماء واشربي القليل من المزيج مرتين يومياً. فهو ينظف جسمك بشكل طبيعي ويمنع صدور الروائح الكريهة عن منطقتك الحساسة.

 

5 إلجئي إلى خلّ التفاح

ولتستفيدي منه، أضيفي كوباً إلى كوبين من خلّ التفاح إلى ماء استحمامك واجلسي فيه لمدة 20 دقيقة تقريباً. فهذا يساعد جسمك على التخلّص من البكتيريا الضارة ومن السموم وخصوصاً في المنطقة الحميمة. وبالتالي فهو يقضي على الروائح المزعجة التي قد تسببها المشكلات المرتبطة بهذه المنطقة. فماذا تنتظرين؟  

   

 

 

أضف تعليقا