نادين نجيم: لهذه الأسباب أشعر بتأنيب ضمير تجاه ولديّ

أكّدت الممثلة نادين نجيم أن الأمومة تحتاج إلى الكثير من التضحيات، وأنها رفضت الكثير من الأعمال ووضعت شروطاً تعجيزية لها كي لا تسافر خارج لبنان وتترك ولديها.

نادين قالت في مقابلة لها تعليقاً على كيفية توفيقها بين أولادها وعملها بالقول إنّ على الفنان أن يكون ذكياً ويعرف كيف ينظّم وقته، فهناك الكثير من النساء وصلن الى مراتب متقدمة جداً وكان لديهن عائلة.

واشارت نادين أن المرأة العاملة لو مهما تقدّمت في العمل تشعر دائماً أنها "مقصِّرة" تجاه ابنائها حتى لو كانت تتابع كل شيء وتقدم الكثير من وقتها، إلا أنّ هذا الشعور يبقى لديها ولفتت الى أنّها على الصعيد الشخصي تلوم نفسها دائماً على كل شيء يحصل مع ولديها.

نادين أشارت إلى انها لا تشجّع ان يظهر الاولاد عبر مواقع التواصل ربما لأن هي مشهورة تستطيع ان تتحمل تداعيات الشهرة، اما هم فلا يزالون صغاراً وتشعر انها تنتهك طفولتهم وبراءتهم وخصوصيتهم وربما عندما يكبرون ويرون صورهم لن يعجبهم الموضوع وفي نفس الوقت يتعرضون للقيل والقال لأنها لا تستطيع ان تسيطر على كل الناس. لذا ترى ان حماية الطفل اساسية خاصة بعدما قرأت دراسة انتشرت مؤخراً عن حماية الاطفال من السوشال ميديا.

وهل صحيح ان حبها لوالدتها ازداد عندما اصبحت هي اماً؟ اكدت نادين على هذا الموضوع وانها اصبحت تعرف قيمة والدتها اكثر وخاصة كم تعذبت لتربي اولادها.

وعن اجواء تصوير مسلسل "الهيبة"، قالت نادين ان الاجواء جميلة جداً اثناء التصوير حيث تجسّد شخصية "عليا".

وهل الثنائية بينها وبين النجم الوسيم تيم حسن  ستكون الاخيرة معه بعد "تشيللو" و "نص يوم" والآن "الهيبة"؟ اكّدت نادين ان لا بد في وقت ما لأحد ان يأخذ قسطاً من الراحة وربما كل واحد منهما يريد ان يقدم شيئاً جديداً ومختلفاً لأن التجدد مهم جداً في عملهما.

كما اكدت نادين ان الثنائية مع تيم مُّقدَّمة بشكل مختلف هذه المرة وعندما سيتابع المشاهد العمل سيكتشف ان هناك شيئاً جديداً في الثنائية.

وهل شخصية "عليا" ستكون طيبة القلب او شريرة؟ كشفت نادين ان عليا ستكون قوية وطيبة القلب في نفس الوقت ولديها شخصيتها وقضيتها.

وهل سنراها بثنائية مع النجم يوسف الخال من جديد ام ان هذا الموضوع صعب؟ اكدت نادين ان كل شيء وارد وهي منفتحة على كل العروضات.

وعن ابتعادها مؤخراً عن الوسط الفني وتحصين نفسها كي تحافظ على نجوميتها، اشارت نادين ان بعد الخبرة والتجربة تعلمت انها كل ما دخلت اكثر بالوسط الفني تكتشف ان هذا المكان لا يناسبها، لذا قررت ان تهتم فقط بأعمالها وتقدم عملاً جميلاً لافتةً انها بعيدة عن كل الوسط كي لا تدخل بمتاهات لن تستفيد منها.

وعن انسحاب الممثلة والكاتبة كارين رزق الله من جائزة الموركس دور هذا العام وذلك بعد ان مُنحت نادين نسيب نجيم جائزة افضل ممثلة لبنانية عن مسلسل "تشيللو" العام الفائت في الوقت الذي منحت فيه كارين جائزة افضل كاتبة عن مسلسل "قلبي دق" وافضل ثنائية مع الممثل يورغو شلهوب، فهل شعرت بالذنب او صُدمت من موقف "رزق الله"؟ في البداية وجهت نادين تحية الى كارين رزق الله وهنأتها على كل النجاحات التي تحققها وهي تحترمها كممثلة وكنجمة اعمالها جميلة جداً. واكّدت انها لا تستطيع ان تحمّل نفسها ذنباً لأن اليوم الجميع يحضر هذه الجائزة والكل يقدّم اعمالاً جميلة وفي النهاية اللجنة الدرامية ستختار شخصاً واحداً.

واعتبرت نادين نفسها انها ليست الافضل بل هي من بين الافضل.

اقرئي أيضاً:

بالفيديو: فنان العرب يروج لحفله في الرياض

ميريام فارس: لهذه الأسباب منعت التصوير في عزاء والدي

سمير صفير: لا أتقبّل أحلام وهذا رأيي بـ هيفاء وهبي

أضف تعليقا