تقشير الوجه بالليزر.. هل هو آمن؟

هناك العديد من الطرق للحصول على بشرة صحّية، من أهمّها تقشير الوجه بـالليزر لإزالة خلايا الجلد الميتة وتحفيزه على إنتاج خلايا جديدة لتصبح البشرة نضرة وخالية من العيوب، ولكن هل يؤدّي استخدام هذه التقنيّة إلى أضرار في البشرة؟
تلجأ بعض السيّدات إلى  تقشير الوجه بالليزر لتقليل التجاعيد الناتجة عن شيخوخة الجلد، إزالة البقع والتصبّغات الجلديّة، توحيد لون البشرة وأيضاً علاج حبّ الشباب، النمش والكلف، ولكن هذه التقنيّة قد تكون غير آمنة حيث تحدث بعض

مضاعفات تقشير الوجه :
1- التسبّب في بعض الأمراض الجلديّة مثل ظهور حبوب بيضاء صغيرة أو حمراء بسبب الحساسيّة وكذلك حبّ الشباب، ما يسبّب اتّساع المسامّ وخشونة الجلد.
2- تغيّر في لون الجلد وظهور بقع بنيّة نتيجة اختيار درجة تقشير غير ملائمة لنوع البشرة ولونها أو نتيجة التعرّض لأشعّة الشمس دون استخدام واقٍ شمسيّ بعد إجراء جلسة التقشير، لذا يجب عليكِ الحذر عند تقشير بشرتكِ واستعمال الواقي الشمسيّ بعد جلسة التقشير لتضمني عدم حدوث مضاعفات للبشرة، كما يجب أن تكون درجة التقشير ملائمة لنوع ولون بشرتكِ.
3- احتراق الجلد في حال تمّت الجلسة في مركز غير مختصّ أو على يد غير مؤهلّين للقيام بها.
4- حدوث احمرار في الجلد قد يستمرّ فترة طويلة قد تصل إلى عدّة أسابيع أو أشهر.
5- حدوث التهابات في الجلد، مثل الفطريّات، الفيروس والبكتيريا، خاصّة عند الخضوع لعلاج حبّ الشباب من خلال تناول حبوب خاصّة بتقشير البشرة خلال فترة التقشير.

 

شاهدي أيضًا :

 

 

اقرئي أيضًا :

هل يعجبكِ لون شعر Kylie Jenner الجديد؟  

للماء الدافئ فوائد أكثر منها للبارد  

فائدة جديدة تضاف لزيت الزيتون!  

أضف تعليقا