من المسؤول عن تسريب ألبوم تامر عاشور الجديد "خيالي"؟

فوجئ المسؤولون، في شركة مزيكا، بتسريب ألبوم تامر عاشور، الذي يحمل عنوان «خيالي»، والذي كان من المقرر طرحه في 17 يناير بالكامل، قبل قرار تأجيله.

لم يكتفِ من قام بتسريب الألبوم بنشره على الإنترنت فقط، إلا أن المفاجأة هي أنه تمت طباعة «السي دي» الأصلي، وتقليده في نسخة مقرصنة وغير أصلية؛ لبيعها في الأسواق بسعر رخيص، كحد أدنى 35 جنيهًا للـCD الواحد، وهذا ما أثار جنون تامر عاشور، الذي خسر كل شيء؛ نظرًا لإنفاقه الكثير من أمواله الخاصة على إنتاج الألبوم بمشاركة عالم الفن.

من جانبه، قال تامر عاشور إنه لا يعلم حقيقة الـCD الذي ظهر في الأسواق، وهل تم تسريبه من خلال شركة عالم الفن، أم تم «تقليد» الـCD الأصلي، وطبعه لبيعه بالأسواق.

وأوضح عاشور أنه لا يتهم أحدًا بتسريب الألبوم، خاصة أنه ليس له أعداء مباشرون من الممكن أن يوجه الاتهامات إليهم، لكن بالطبع هناك من يتمنون الفشل للألبوم، وله بشكل عام، وهذا أمر طبيعي، معتبرًا أن كل شخص يواجه أعداء نجاح.

وأضاف عاشور أن ما خفف من حدة الموقف هو أن الألبوم نال إعجاب الكثير من الجمهور، الذين أشادوا بأغانيه عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وأكدوا أن الألبوم يجمع بين الأغاني الرومانسية والأغاني التي تعبر عن حالات بعينها.

جدير بالذكر أن ألبوم «خيالي» يضم 9 أغنيات، هي: «خيالي، وأجمل حلم، والركّ على النية، باي باي، وكرّهتيني فيكي، ويوم من عمري، ومحظوظ، وسنين عشناها، وبفرح»، وتعاون فيه عاشور مع الشعراء: نادر عبدالله، ومحمد عاطف، ومحمد سرحان، وعمرو يحيى، وعمرو تيام، وجمال الخولي، وعبدالرحمن محمد، ومحمد الغنيمي.

أضف تعليقا