شاهيناز: "لم أصب بالجنون عندما خلعت الحجاب"

لم يكن أحد يتوقع أن تخلع المطربة شاهيناز الحجاب بعدما ارتدته منذ عشر سنوات، وابتعدت خلالها عن الساحة الفنية رغم خطواتها الفنية الثابتة التي كانت تخطوها اتجاه النجومية، وتعاقدها مع شركة روتانا ونجاح عدد من أغانيها التي أصدرتها، لكن الواقع هو كما تناقلته الصحف والمواقع الإخبارية بخلع شاهيناز الحجاب فجأة.

تقول شاهيناز إن قرار الحجاب كان منذ فترة طويلة لكن أجلته، حتى تكون هناك لحظة مناسبة للإعلان عنه، لذلك وجدت أن نجاح أغنيتها شكرًا أوي هو الوقت المناسب للإعلان عن هذا الأمر.

وأوضحت شاهيناز أنها لم تبع آخرتها من أجل دنياها مثلما قال البعض، كما أنها كانت تعلم مدى الهجوم الذي سوف تلاقيه بعد قرارها، وكانت على أهبة الاستعداد له، لأنها لم تجن على أحد ولم تأت على حق أحد.

وكشفت شاهيناز أنها هي التي قررت من تلقاء نفسها خلع الحجاب ولم يتدخل أحد في ذلك، موضحة أن السبب الرئيسي في ذلك هو عدم رغبتها في أن توضع في تصنيف أو قالب بعينه لدى الجمهور الذي يعشق الموسيقى، خاصة أنها في الأساس لم تكن محجبة.

وأضافت: "إن الأئمة الأربعة اختلفوا على فكرة الحجاب، سواء كان فرضًا أو سنة، وهذا الاختلاف رحمة، وكل إنسان لابد أن يستفتي قلبه قبل أن يأخذ أي قرار، وأن الله هو وحده الذي يعلم بالنوايا".

أضف تعليقا