السعودية تنافس بـ 5 أفلام في مهرجان دبي السينمائي

انطلقت فاعليات مهرجان دبي السينمائي في دورته 13، الأربعاء الماضي، والمستمر حتى 14 من الشهر الجاري، ومن المقرر أن تنافس السعودية بمجموعة من الأفلام السينمائية، ضمن مسابقة "المهر الخليجي".
ويعتبر مهرجان دبي السينمائي من أهم الداعمين للحراك السينمائي السعودي، ومن أول الأفلام المشاركة في المهرجان فيلم "فضيلة أن تكون لا أحد"، للمخرج السعودي بدر الحمود، المشهور بأفلامه ذات الطابع المؤثر اجتماعياً، بطولة إبراهيم الحساوي ومشعل المطيري، وتدور أحداثه حول شاب فقد عائلته، عندما التقى مع رجل مسّن أعور.
وتشارك المخرجة ريم البيات، بفلمها "أيقظني"، بطولة إبراهيم الحساوي، وسمر البيات، وماهر الغانم، وتدور أحداثه حول امرأة تمر في أزمة منتصف العمر، إذ تحاول استعادة هوايتها الفنية في ظل إحساسها برفض اجتماعي متربص بها، وشعور داخلي بالذنب.
وينضم فيلم "البجعة العربية"، ضمن الأفلام السعودية المشاركة في المهرجان، وتدور أحداثه حول طالبة سعودية تسافر في بعثة لدراسة الطب في أميركا مع أخيها، وتتعلم الباليه ليكتشف أخيها الذي يرفض ذهابها إلى صفوف الرقص، ليبدأ الصراع بين رفض أخيها وتشجيع صديقتها وحبها الشديد لهوايتها ليبقى على عاتقها أن تقرر إن كان حبها للرقص أكبر من عادات وتقاليد نشأت عليها.
ويدخل فيلم «300 كم» للمخرج السعودي محمد الهليل، في عرضه العالمي الأول، من بطولة خالد صقر، وزارا البلوشي، وإبراهيم الحجاج، وتدور أحداثه حول رحلة سفر طويلة لرجل وامرأة مع رضيعها في سيارة صغيرة.
ويشارك فيلم "ثوب العرس" للمخرج محمد سلمان، وبطوبة شيخة زويد، سالي زاك وفاطمة البوعينين، وتدور قصته حول اعتقاد يقول ان من يخيط فستان عرس في هذه المنطقة سيموت وهو ما تعتقد به الخياطة الوحيدة هناك اسمهان فماذا سيكون قرارها عند اقتراب موعد زفاف ابنتها.

أضف تعليقا