بعد خلافاته مع شيكو وهشام ماجد...مكي يستعين بمؤلفي "لهفة" لكتابة مسلسله الجديد

اعتاد الفنان أحمد مكي منذ تقلده دور البطولة في فيلم "دبور" أن يشرف بشكل كامل على كل جوانب أعماله الفنية، سواء الخاصة بالإخراج أو كتابة السيناريو، وهذا ما تسبب في خلافات بينه وبين شيكو وهشام ماجد اللذين كانا من المفترض أن يتولى كتابة مسلسله الجديد الذي يحضر له للعود إلى الدراما بعد غياب عامين.

أكد مصدر مقرب من مكي أن الطريقة التي يعمل بها شيكو وماجد لم يعجبه؛ لذلك طلب منها أن يشاركا في بطولة المسلسل فقط على أن يتولى مهمة كتابة العمل أشخاص آخرون.

وأضاف المصدر أن مكي تخلى أيضاً عن السيناريست مصطفى صقر ومحمد عز الدين اللذين كتبا مسلسل "الكبير أوي " بكل أجزائه، وذهب إلى مصطفى عمر وفاروق هاشم، وهما اللذان كتبا مسلسل "لهفة" للفنانة دنيا سمير غانم، والذي شهد انفصال دنيا عن مكي منذ عامين.

وأوضح المصدر أن مكي وجد أن طريقة كتابة عمر وهاشم تتماشى مع طبيعة المسلسل الذي يحضر له حاليًا، والذي يتكتم تفاصيله لحين البدء في تصويره خلال الفترة القليلة المقبلة، هذا بجانب رغبة الاثنين في التعامل مع مكي، وهذا ما سوف يسمح له بالتدخل المباشر في كتابة السيناريو .

وقال المصدر أن هناك جلسات عمل مكثفة تجمع بين الثلاثة داخل منزل أحمد مكي، والتي تمتد إلى الساعات الأولى من الصباح، حيث أنهوا من كتابه العشر حلقات الأوائل من المسلسل، كما أن مكي يعكف على اختيار الأبطال الذين يشاركون معه في بطولة المسلسل الذي سوف يتولى مهمة إخراجه إسلام خيري شلبي.

أضف تعليقا