أربع عمليات تجميل أجرتها ميلانيا ترامب...فما هي؟

أجرت عارضة الأزياء السابقة، وزوجة الرئيس الأمريكي، ميلانيا ترامب، عدداً من عمليات التجميل، المبالغ فيها إلى حد ما وصفها خبراء التجميل، ونرى أن عمليات التجميل واضحة على الأمريكية الأولى في بعض الصور والإطلالات الخاصة بها.
أكملت مانيا ترامب، عامها الـ46، وهناك بعض الخطوط الدقيقة والتجاعيد وهو ما يعكس عمرها الحقيقي، فخضعت لحقن البوتوكس، للتخلص من علامات الشيخوخة وترهل الجلد، والحصول على بشرة أكثر شبابًا.

كما لجأت سيدة أمريكا الأولى لأجراء عمليات تجميل في منطقة الأنف؛ بهدف كسب المزيد من الجمال والجاذبية.

وأجرت ميلانيا ترامب، عملية من أجل تكبير الثدي وهو الفرق الواضح بين صورها بمرحلة الشباب وصورها الآن.

ولم تنس ميلانيا ترامب استخدام "الفيلر" لتكبير شفاهها، وهو الأمر الذي لم يتطلب الكثير من الوقت لكنه يظهر فرق واضح بالوجه.

أضف تعليقا