تناولي النعناع يومياً.. لتنعمي بصحة جيدة وبشرة مشرقة

يعدّ النعناع من أهم الأعشاب المميزة برائحتها الذكية والتي لا يخلو منها منزل لاستخداماته الجمّة، وبعيداً عن ذلك فالكثيرون يجهلون فوائد النعناع رغم استعمالهم المتكرّر له، فهو يستخدم في إعداد الكثير من الوجبات، ويحتوي على عدد كبير من الفيتامينات والمعادن التي تفيد جسم الإنسان كالكالسيوم والحديد والبوتاسيوم وفيتامين "أ، ج" وذلك بعيداً عن فوائده العلاجية والجمالية الأخرى.
وفي الأسطر القادمة سنعرض لكِ سيّدتي أهم فوائد النعناع العلاجية والجمالية لصحتكِ وصحة أسرتكِ:
- القضاء على مشاكل الجهاز الهضمي: يعدّ النعناع فاتحاً جيداً للشهية كما يسهل عملية الهضم، حيث تعمل رائحته الذكية على تنشيط الغدد اللعابية بالفم، والتي تعمل على إفراز الأنزيمات المسرّعة لعملية الهضم، إضافةً إلى ذلك فهو يساعد المعدة على التخلص من الديدان والبكتيريا الضارة، فينصح خبراء التغذية الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الجهاز الهضمي بشرب عصير النعناع مع الليمون والعسل الأبيض كل صباح.
- مقاومة الغثيان: تساعد الرائحة القوية والمنعشة للنعناع بشكل كبير في علاج ومقاومة حالات الغثيان العصبية خاصة في حالات الحمل أو السفر عبر البحر، فبالإمكان تناول مسحوق النعناع أو غليه وشربه، أو حتى مضغ علكة بطعم النعناع.
- معالجة أمراض الجهاز التنفسي: من أهم فوائد النعناع هو علاج جميع مشاكل الجهاز التنفسي وخاصة احتقان الحلق، حساسية الجيوب الأنفية، والربو، هذا بالإضافة إلى القضاء على حالات السعال الناتجة عن نزلات البرد.
- معالج للبشرة: يساهم النعناع في علاج التهابات الجلد والحكة، وخاصة تلك الناتجة عن لدغات الحشرات مثل النحل والبعوض، كلّ ما عليك أن تقومي به سيّدتي هو تقطيع وهرس الأوراق الطازجة أو ملعقة طعام من الأوراق الجافة، واخلطيها بقليل من الماء الساخن، فتتكون عجينة تستخدم للتخفيف من حدة الالتهابات، كما يخفف النعناع من حدة الدهون التي تفرزها البشرة الدهنية ويعالج حب الشباب والبثور السوداء.
- المحافظة على الفم والأسنان: يستخدم شراب النعناع كمضمضة لعلاج التهاب اللثة وغرغرة لالتهاب الحنجرة، لذلك فهو يدخل في صناعة معاجين الأسنان والمعقمات، كما يساعد كثيراً على التخلص من رائحة الفم الكريهة الناتجة عن سوء الهضم.
- الوقاية من السرطان: أثبتت العديد من الدراسات توفر بعض الأنزيمات والمواد المضادة للأكسدة في الفيتامينات المتواجدة في النعناع، والتي تساعد في منع تكوّن الخلايا السرطانية، وعلاج أمراض السرطان، خاصة سرطان القولون.
- علاج الإسهال: يفيد النعناع في علاج حالات الإسهال الناتجة عن النزلات المعوية خاصة عند الأطفال، وكذلك الأعراض التي تنتج عن التهاب القناة الهضمية.
- تهدئة الأعصاب: يشتهر النعناع بقدرته على تهدئة الأعصاب وعلاج حالات القلق والتعب النفسي الناتج عن الإرهاق، كما يساهم بشكل فعال في مقاومة حالات الاكتئاب.
احرصي سيّدتي دائماً على اقتناء أوراق النعناع الطازجة، لأن النعناع المجفف يفتقد بشكل كبير لتلك النكهة والرائحة الذكية التي يتمتع بها النعناع الطازج.

أضف تعليقا