تلجئين عادة إلى خسارة وزنك من خلال اتباعك حمية غذائياً أو نظاماً حياتياً متوازناً. لكن من الضروري أن تعلمي أنّ اكتسابك للكيلوغرامات الزائدة يرتبط أيضاً بصفات شخصيتك.

 

إذا كنت عصبية المزاج

في حال كنت تشعرين سريعاً بالتوتر وإذا كنت من الأشخاص الذين يتسمون بتقلب المزاج، فهذا يعني أنّك صاحبة شخصية انفعالية وأنّك قد تعانين من زيادة الوزن وخصوصاً في أواخر الثلاثينات. ويدل هذا على أنّك لا تمارسين الكثير من التمارين الرياضية ولا تتبعين نظاماً غذائياً صحياً إلا بشكل متقطع.

الحل: تجنبي تناول الأطعمة الغنية بالملح أو السكّر أو الدهون. ركّزي على الخضار والفواكه والمأكولات الغنية بالمغذيات الأساسية. وحاولي القيام بالنشاطات البدنية الخفيفة.

 

إذا كنت مرحة

إذا كنت تتّسمين بالمرح والرغبة الدائمة في التواصل مع الآخرين، فهذا قد يدفعك أحياناً إلى تناول الطعام كطريقة لإدخال السعادة إلى حياتك. وعادة ما تختارين الأطعمة التي تحتوي على نسبة مرتفعة من السكّر.

الحل: تخلّي عن عادة تناول الحلويات. أما إذا كنت تحبين مشاركة أفراد عائلتك وأقاربك وأصدقاءك جلسات ممتعة، فاحرصي على التحكّم بشهيتك خلالها. 

 

إذا كنت منطوية

إذا كنت تمضين معظم أوقاتك بمفردك، فأنت تتناولين طعامك بسرعة وتستهلكين المأكولات الجاهزة وتلك الغنية بالدهون. كما أنك تشاهدين التلفزيون أثناء ذلك أو تقرئين كتاباً أو تستمعين إلى الموسيقى. لذا، فأنت لا تركزين على فعل الأكل ولا تقومين به بالشكل الصحيح. وهكذا تتناولين الطعام أحياناً وإن كنت لا تشعرين بالجوع.

الحل: أنظري إلى ما يحتوي عليه طبقك جيداً وركّزي على وجباتك. فهذا يسمح لك باختيار الأصناف الصحية ويمنعك من تناول كميات زائدة من الطعام؟  

 

 

إذا كنت سوداوية المزاج

 يعني هذا أنّك تبقين بشكل دائم فريسة للشكوك والحزن. كما أنك لا تشعرين بالارتياح في معظم المواقف على المستويين الجسدي والنفسي. وهذا ما يدفعك غالباً إلى اللقمشة أو تناول الطعام في الفترة الفاصلة بين الوجبات. وهذ الفعل يشكل أحد أسباب شعورك بالهدوء.

الحل: إبحثي عن متنفس آخر غير الطعام. مارسي الرياضة مثلاً. فهي تساعدك على حرق الطاقة والشعور بالارتياح والتخلص من الكآبة. وهكذا يمكنك أن تخسري وزنك الزائد بطريقة صحية.  

 

إذا كنت مثالية

إذا كنت تحرصين على إتمام كل المهمات بشكل صحيح ودقيق، فهذا يعني أنّك تخسرين الوزن الزائد بسرعة أكبر مما يفعل الأشخاص الآخرون. فأنت كثيرة الحركة ويمكنك التحكّم بنمط حياتك وكمية الطعام التي تتناولينها.

لكن احرصي على ألا يدفعك هذا إلى اتباع نظام غذائي صارم  قد يلحق الضرر بصحتك. إذاً لا تحرمي نفسك من تناول الطعام بل توخّي الاعتدال في كل ما تفعلين للحفاظ على رشاقتك.   

     

اقرئي أيضاً
أضيفي هذه المكونات إلى بيكربونات الصودا لحرق دهون البطن

 
خلطة قوية لتذويب دهون الكرش العنيدة
 
وصفة لتذويب الدهون ستغيّر مقاس خصرك في أسبوع

 

المزيد من حمية ولياقة

7
حمية ولياقة
رجيم عالي الألياف لقوام مثالي في 7 أيام

هل جربت رجيمات كثيرة لإنقاص الوزن دون جدوى. في كل مرة تضعفين وترجعين سريعاً إلى عا...

8
حمية ولياقة
رجيم عشاق الشاورما، لقوام مثالي في 5 أيام

تعشقين مذاق الشاورما، وتعتبرينها من وجباتك المفضلة.. وقد تحرمين نفسك من تناولها.. ...

8
حمية ولياقة
حاربي السمنة برجيم الخضراوات الورقية في 7 أيام

فوائد عديدة للخضراوات الورقية لحرق الدهون والتخلص من الوزن الزائد لغناها بالعديد م...

7
حمية ولياقة
رجيم التفاح لقوام مثالي في 10 أيام

للتفاح فوائد لا تحصى، فهو يحميك من الكثير من الأمراض أبرزها الكوليسترول، بالإضافة ...

7
حمية ولياقة
رجيم فيتامين سي لمناعة أفضل في الشتاء

هل أنت من أصحاب المناعة المنخفضة، وتزداد إصابتك بالفعل بنزلات البرد والإنفلونزا خل...

7
حمية ولياقة
5 نصائح تحدّ من تراكم الدهون في البطن

العادات الغذائيّة الخاطئة هي السبب الرئيسيّ وراء تراكم الدهون في منطقة البطن، حتى ...

9
حمية ولياقة
15 ثانية فقط يوميّاً تقضي على دهون الذقن  

بعض السيّدات يعانين من تراكم الدهون في منطقة الذقن وإنْ لم يكن هناك زيادة واضحة في...

8
حمية ولياقة
ماء ديتوكس من تحضير يديك لتنعمي ببطن ممسوح

إذا كنت تريدين التخلّص من الدهون العنيدة المتراكمة في منطقة البطن، ولا تملكين الوق...

9
حمية ولياقة
مشروب يمنحك الطاقة ويحرق الدهون

يزعجك الكرش وترهلات البطن التي تسيء لإطلالتك، وتخشين من زيادة محيط خصرك يوماً بعد ...