38
كريستيان ديور Christian Dior
  • من خلال مجموعة التصاميم المترفة لربيع - صيف 2016، تستكشف امرأة "ديور" Dior طريقة أخرى لتصميم الأزياء وتفرض نفسها عبر ارتداء الملابس بأسلوب جديد. تتميّز الأحجام بالأسلوب الحرّ، حيث يتغيّر مظهر سترة "بار" وفق طريقة ارتدائها، سواء كانت مغلقة أم مفتوحة؛ كما أنّ الأكتاف المكشوفة مفعمة الجاذبية. هي تجسّد الأنوثة المتحرّكة، وكلّ حركة تعكس الثقة بالنفس.

     

    يتمحور عالم المجموعة حول الرموز والحلى الزينيّة، حول الحظ والمعتقدات الخرافية. حيث نجدها مطرّزة على الملابس، كحلية جالبة للحظ أو ضمن قلادة. إنها الرموز والنقوش المستوحاة من حبّ السيد "ديور" للحيوانات، بالإضافة إلى الحلى الجالبة للحظ، حيث أنّ المصمّم كان يؤمن بالمعتقدات الخرافيّة ولديه إيمان مطلق بنجمته الجالبة للحظ.

    كما تتضمّن المجموعة كنزات محبوكة كالأنسجة المخرّمة، وتطريزات بنقش زنبق الوادي تمّ تنسيقها لتبدو كنقش نمر الكوجر، وتباينات غير متوقّعة من التركيبات والقصّات: وراء الطابع العصريّ للأسلوب الجديد في هذه المجموعة نجد براعة المهارة الحرفيّة للتصاميم المترفة في الدار ومشاغل التطريز.

    تتجلّى امرأة "ديور" Dior داخل ديكور مزيّن بالمرايا، وتنعكس بشكل لامتناهي من كافة الزوايا. هي تتميّز بالفرادة والجموح في الوقت نفسه، كما تتميّز أيضاً بالأسلوب الحرّ بدون أيّ عناء، ما يجسّد الواقعيّة الجديدة للتصاميم المترفة.

     

    أضف تعليقا