تشعرين بالحب وعلاقتك به على خير ما يرام، هدفكما هو الزواج لكنك احياناً تشعرين بالخوف والتردد. تخافين من الحديث عن الأمر لانك تعلمين انهم لن يتفهموا مخاوفك، لذلك تخفين الامر وتحاولين تجاهله.

 

الإرتباط بالشريك من الامور المخيفة من دون شك، والمخاوف لا ترتبط بحب موجود او مفقود، بل بإستعداد نفسي لحياة جديدة مجهولة .

 

فهل انت مستعدة نفسياً للإرتباط؟ يمكنك الخضوع للإختبار التالي لإكتشاف ذلك.

/
س: 
تمت خطوبتكما أو يريد أن يطلب يدك للزواج، أي من هذه الخيارات تعبر عنك؟
A: 
خطوبة طويلة تمكنك من التأكد من صحة قرارك
B: 
لا تعرفين إن كان الإرتباط فكرة جيدة حالياً
C: 
تنتظرين إرتباطكما بفارغ الصبر
س: 
عندما يتعلق الامر بالحب والإرتباط، ما هي نظرتك لهما؟
A: 
إن كان يحبني كثيراً فسأكون من أولوياته
B: 
ان ساوم وتنازل فستساومين وتتنازلين
C: 
ان كان يحبني بقدر ما أحبه فسيدوم زواجنا للابد
س: 
عندما يتم الحديث عن الزواج وحفل الزفاف، ما هي مشاعرك ؟
A: 
عدم اليقين والشك والخوف من المجهول
B: 
التوتر لدرجة انك تشعرين بالتوعك
C: 
التوتر لكنك سعيدة جداً
س: 
حصل على ترقية وزيادة ضخمة في الراتب لكنها تتطلب إنتقالكما بعد الزواج الى مكان اخر، ردة فعلك هي ؟
A: 
الإستفسار ثم الحزن لانه عليك ترك الاصدقاء والعائلة
B: 
الطلب منه عدم قبولها
C: 
الفرح والسعادة
س: 
لو إفترضنا ان علاقتكما انتهت قبل زواجكما، ما هي مشاعرك ؟
A: 
تتمنين حل الامور
B: 
لا تكترثين فالزواج كان يرعبك
C: 
التعاسة والحزن واليأس
س: 
قررتما مناقشة خططكما المالية، ما هو موقفك من الامر ؟
A: 
لا تحبين هذه النوعية من الاحاديث
B: 
لا دخل له بمدخولك أو مالك
C: 
لا تمانعين التعاون معه
س: 
الحب والإرتباط والاخلاص، ما اهمية الاخلاص في هذه الصورة ؟
A: 
بعد الزواج لا يحق له الخيانة
B: 
لم يعد هناك اخلاص في الزواج
C: 
هام جداً ومنذ بداية العلاقة
س: 
تكرهين عائلته، فكيف ستتعاملين مع الامر ؟
A: 
زيارات متباعدة مع زوجك المستقبلي
B: 
كل يزور عائلته بشكل منفصل
C: 
زيارتهما معاً بشكل اسبوعي
س: 
من المفترض ان تلبيا دعوة لعشاء مع الاصدقاء فجأة يشعر بالمرض ويقترح عدم ذهابكما، ما هي ردة فعلك ؟
A: 
تبقين في المنزل وتظهرين انزعاجك
B: 
تطلبين منه الراحة ثم تخرجين
C: 
تبقين معه وتهتمين به حتى يتحسن

اختياراتك هي:

A: 0
B: 0
C: 0
D: 0
التالي السابق رجاءا، يجب أن تختار إجابتك

نتيجة إجاباتك هي ...

معظم إجاباتك A: 

في الواقع أنت مستعدة لكن الى حد ما. قد يخيل اليك بانك غير مستعدة لانك تشككين وتحللين كل شيء لكن لا بأس بذلك فأنت تدركين بان الإرتباط هو خطوة كبيرة لذلك التريث ومحاولة إكتشاف شخصيته قرار صائب. لكن وعلى ما يبدو جانبك العملي يطغى كثيراً بحيث يتم تحييد المشاعر والقلب. إستعدادك للارتباط يرتبط بموازنة العقل والعاطفة.. لذلك لا تخافي من إظهار مشاعرك.

معظم إجاباتك B: 

كلا انت غير مستعدة للإرتباط على الإطلاق. تخافين من المجهول وهو خوف مبرر، لكن شخصيتك المشككة تجعل الصورة تبدو قاتمة. احياناً عليك رؤية جميع الالوان وليس الابيض والأسود فقط. الزواج بالنسبة اليك قد يبدو كأنه تحد عليك خوضه والخروج منه فائزة، ولعل الامر يرتبط بعلاقات فاشلة لمتزوجين في محيطك. فشل بعض الزيجات لا يعني بالضرورة ان زواجك سيفشل فلا توجد علاقة تشبه غيرها. في المقابل قد تكوني محقة بعدم الإرتباط حالياً، لانك لا تملكين النضج العاطفي الذي يمكنك من الزواج.

معظم إجاباتك C: 

نعم انت مستعدة وبشكل كلي للإرتباط وفي الواقع انت متحمسة اكثر مما ينبغي. لعل السبب يرتبط بحبك الكبير له وبتفاؤلك بالمستقبل. وفق إجابتك انت من النوع الذي يرى الإيجابيات اكثر من السلبيات. عليك فقط التحكم بإندفاعك قليلاً وتغليب العقل بين حين واخر. في جميع الاحوال انت لست فقط مستعدة فقط بل تتحرقين شوقاً لموعد حفل زفافك.

معظم إجاباتك D: